منتدى طريق التطوير
عزيزي الزائر/ عزيزتى الزائرة يرجي التكرم بتسجيل الدخول
أذا كنت عضو هنا أو التسجيل أن لم تكن عضو وترغب في الأنصمام
إلي أسرة المنتدي سنتشرف في تسجيلك

شكــرا
إدارـــ ة المنتدي
Black Love

منتدى طريق التطوير

طريق التطوير اكبر منتدى لخدمات تطوير المواقع والمنتديات { دعم ، تطوير ، تصميم ، اشهار }
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول    


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
طلب الانضمام الى فريق المنتدى الرائع
تسسسسسسسسسسسسسجيل دخول يا احلى منتدى
نظرات بشر ولكن قاتلة
أنسجة القـوة والمقـدرة !!
مخاوف الرجل من الحياة
يا ادم كيف ترى حواء؟
شفافية القلوب والارواح
الدموع تغسل العيون من البكتيريا الضارة
لا تدمن شرب الشاي بكثرة وتعرف على أضرارة
الأرضي شوكي علاج للكوليسترول
الأربعاء 26 يوليو 2017, 10:39 am
الأربعاء 26 يوليو 2017, 10:34 am
الثلاثاء 25 يوليو 2017, 11:59 pm
الثلاثاء 25 يوليو 2017, 11:59 pm
الثلاثاء 25 يوليو 2017, 11:57 pm
الثلاثاء 25 يوليو 2017, 11:56 pm
الثلاثاء 25 يوليو 2017, 11:55 pm
الثلاثاء 25 يوليو 2017, 11:48 pm
الثلاثاء 25 يوليو 2017, 11:47 pm
الثلاثاء 25 يوليو 2017, 11:45 pm
ѕαα∂ ∂єѕιgη
ѕαα∂ ∂єѕιgη
نور الامل
نور الامل
نور الامل
نور الامل
نور الامل
نور الامل
نور الامل
نور الامل

شاطر|

اوقات الاستغفار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 120
نقاط : 342
السٌّمعَة : 0
العمر : 20
دولتي : غير معروف
الجنس : ذكر
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: اوقات الاستغفار الخميس 06 يونيو 2013, 1:07 pm



أوقآت آلآستغفآر وموآطنه

آسف لآن آلموضوع طويل ولگنه شيق وتحتآچونه پآستمرآر لآتترددوآ آدخلو وخوضوآ پحر آلآستغفآر
آلآستغفآر:
هو طلپ آلمغفرة، أي سؤآل آلله آلمغفرة وهي آلستر وآلصفح وآلمعآفآة من
عقوپة آلذنپ وآثآره آلمترتپة عليه في آلدنيآ وآلآخرة مع غآية طم|ءئئ ع
آلمستغفر پرحمة أرحم آلرآحمين وفضل ذي آلفضل آلعظيم أن يمن پآلمغفرة فيمحو
آلسيئة ويصرف آلعقوپة، وأن يپدل آلسيئة حسنة، ويرفع پهآ آلعپد درچآت عنده
في آلدنيآ وآلآخرة.
لقد حث رسول آلله صلى آلله عليه وسلم على آلآستغفآر
وترغيپه فيه وفيمآ يلي أذگر لگ چملآً من هديه صلى آلله عليه وسلم في
آلآستغفآر في مختلف آلأوقآت وآلأحوآل فقد قآل تعآلى: ﴿ لَقَدْ گَآنَ لَگُمْ
فِي رَسُولِ آللهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ گَآنَ يَرْچُو آللهَ
وَآليَوْمَ آلآَخِرَ وَذَگَرَ آللهَ گَثِيرًآ ﴾ (آلأحزآپ:21). وقآل صلى
آلله عليه وسلم : «عليگم پسنتي»، وقآل عليه آلصلآة وآلسلآم: «من رغپ عن
سنتي فليس مني». ﴿
أ/ آلآستغفآر عند آلآستيقآظ من آلنوم:
ثپت في
آلصحيحين عن أپي هريرة ر أن رسول صلى آلله عليه وسلم قآل: «يعقد آلشيطآن
على قآفية رأس أحدگم إذآ هو نآم ثلآث عقد يضرپ على گل عقدة عليگ ليل طويل
فآرقد، فإن هو آستيقظ وذگر آلله تعآلى آنحلت عقدة، فإذآ توضأ آنحلت عقدة،
فإذآ صلى آنحلت عقده گلهآ، فأصپح نشيطآً طيِّپ آلنفس وإلآ أصپح خپيث آلنفس
گسلآن».
وآلنشآط وطيپ آلنفس من آلقوة آلتي يزيد آلله پهآ آلذآگرين آلمستغفرين گمآ سيأتي إن شآء آلله في فضآئل آلآستغفآر.
وقد
چآء في سنن أپي دآوود عن عآئشة رضي آلله عنهآ زيآدة پيآن للذگر عند آليقظة
من آلنوم وهو قولهآ: گآن رسول آللهصلى آلله عليه وسلم إذآ هپ من آلليل گپر
عشرآً، وحمد عشرآً، وقآل: سپحآن آلله وپحمده عشرآً، وقآل: سپحآن آلملگ
آلقدوس عشرآً، ثم يفتتح آلصلآة. ومعنى هپ: آستيقظ.
وفي سنن أپي دآوود
عن عآئشة رضي آلله عنهآ أن رسول آلله صلى آلله عليه وسلم گآن إذآ آستيقظ من
آلليل قآل: «لآ إله إلآ أنت سپحآنگ آللهم آستغفرگ ذنپي وأسألگ رحمتگ،
آللهم زدني علمآً ولآ تزغ قلپي پعد إذ هديتني وهپ لي من لدنگ رحمة إنگ أنت
آلوهآپ».
وروى آلپخآري في صحيحه عن عپآدة پن آلصآمت ر عن آلنپي صلى
آلله عليه وسلم قآل: «من تعآرَّ ـ أي آستيقظ ـ من آلليل فقآل: لآ إله إلآ
آلله وحده لآ شريگ له، له آلملگ له آلحمد وهو على گل شيء قدير، سپحآن آلله،
ولآ إله إلآ آلله، وآلله أگپر، ولآ حول ولآ قوة إلآ پآلله، ثم قآل: آللهم
آغفر لي، أو دعآ آستچيپ له فإن توضأ وصلى قپلت صلآته».
پ/ آلآستغفآر پآلأسحآر:
وقت
آلأسحآر من أعظم أوقآت آلآستغفآر وأفضلهآ لأنه مظنة آلقپول ووقت آلإچآپة
وقد وردت چملة نصوص من گتآپ آلله وسنة رسوله صلى آلله عليه وسلم في پيآن
فضل عپآدة آلله تعآلى في آلأسحآر من صلآة وذگر ودعآء وآستغفآر فقد ثپت في
آلصحيحين عن عآئشة رضي آلله عنهآ من گل آلليل قد أوتر رسول آلله صلى آلله
عليه وسلم من أوله وأوسطه وآخره فآنتهى وتره إلى آلسحر.
وثپت أنه صلى
آلله عليه وسلم سئل: أي آلدعآء أسمع؟ قآل: «چوف آلليل آلآخر»، وذلگ لأنه
وقت آلنزول آلإلهي؛ فقد ثپت في آلصحآح وغيرهآ عن چمآعة من آلصحآپة منهم أپو
هريرة ر أن رسول آلله صلى آلله عليه وسلم قآل: «ينزل رپنآ تپآرگ وتعآلى گل
ليلة إلى سمآء آلدنيآ حين يپقى ثلث آلليل آلآخر فيقول: من يدعوني فأستچيپ
له؟ من يسألني فأعطيه؟ من يستغفرني فأغفر له؟.
ولقد أثنى آلله تپآرگ
وتعآلى على آلمستغفرين في ذلگ آلوقت فقآل: ﴿ وَآلمُسْتَغْفِرِينَ
پِآلأَسْحَآرِ ﴾وأحسن مآ يگونآلآستغفآر في آلصلآة.
ووعد آلله
آلمستغفرين پآلأسحآر وعدآً گريمآً فقآل: ﴿إِنَّ آلْمُتَّقِينَ فِي چَنَّآتٍ
وَعُيُونٍ * آَخِذِينَ مَآ آَتَآهُمْ رَپُّهُمْ إِنَّهُمْ گَآنُوآ قَپْلَ
ذَلِگَ مُحْسِنِينَ * گَآنُوآ قَلِيلًآ مِنَ آللَّيْلِ مَآ يَهْچَعُونَ
*وَپِآلْأَسْحَآرِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ﴾ (آلذآريآت:15 - 18)، وقآل تعـآلى:
﴿ قُلْ أَؤُنَپِّئُگُمْ پِخَيْرٍ مِنْ ذَلِگُمْ لِلَّذِينَ آتَّقَوْآ
عِنْدَ رَپِّهِمْ چَنَّآتٌ تَچْرِي مِنْ تَحْتِهَآ آلْأَنْهَآرُ خَآلِدِينَ
فِيهَآ وَأَزْوَآچٌ مُطَهَّرَةٌ وَرِضْوَآنٌ مِنَ آللَّهِ وَآللَّهُ
پَصِيرٌ پِآلْعِپَآدِ * آلَّذِينَ يَقُولُونَ رَپَّنَآ إِنَّنَآ آَمَنَّآ
فَآغْفِرْ لَنَآ ذُنُوپَنَآ وَقِنَآ عَذَآپَ آلنَّآرِ * آلصَّآپِرِينَ
وَآلصَّآدِقِينَ وَآلْقَآنِتِينَ وَآلْمُنْفِقِينَ وَآلْمُسْتَغْفِرِينَ
پِآلْأَسْحَآرِ ﴾ (آل عمرآن:15-17) وقآل تعآلى: ﴿تَتَچَآفَى چُنُوپُهُمْ
عَنِ آلْمَضَآچِعِ يَدْعُونَ رَپَّهُمْ خَوْفًآ وَطَمَعًآ وَمِمَّآ
رَزَقْنَآهُمْ يُنْفِقُونَ * فَلَآ تَعْلَمُ نَفْسٌ مَآ أُخْفِيَ لَهُمْ
مِنْ قُرَّةِ أَعْيُنٍ چَزَآءً پِمَآ گَآنُوآ يَعْمَلُونَ﴾ (آلسچدة:16 -
17) فأثنى عليهم پآلقيآم وآلإنفآق وآلدعآء ووعدهم گريم آلچزآء، ومن ذلگ
إچآپة دعوتهم، فآلسحر أحرى مآ يگون پآلإچآپة وتحصيل آلمغفرة، وقد ذگر پعض
آلمفسرين رحمهم آلله تعآلى أن يعقوپ عليه آلسلآم قآل لپنيه ﴿ سَوْفَ
أَسْتَغْفِرُ لَگُمْ رَپِّي ﴾ أي: أخرهم إلى وقت آلسحر.
وروى آپن مردويه
عن أنس پن مآلگ ر قآل: گنآ نؤمر إذآ صلينآ من آلليل أن نستغفر في آخر
آلسحر سپعين مرة. وگآن يقول: رپ أمرتني فأطعتگ وهذآ آلسحر فآغفر لي.
وگآن
عپد آلله پن عمر رضي آلله عنهمآ يصلي من آلليل ثم يقول: يآ نآفع – يعني
مولآه – هل چآء آلسحر ؟ فإذآ قآل: نعم. أقپل على آلدعآء وآلآستغفآر حتى
يصپح (تفسير آپن گثير3/35).
وفي تفسير آلقرطپي 39/4 عن أنس ر سمعت
آلنپي صلى آلله عليه وسلم يقول: «إن آلله يقول: إنني لأهم پعذآپ أهل آلأرض
،فإذآ نظرت إلى عُمَّآر پيوتي وإلى آلمتحآپين فيَّ، وإلى آلمتهچدين
وآلمستغفرين پآلأسحآر؛ صرفت عنهم آلعذآپ پهم.
وقآل عثمآن لآپنه ـ رضي آلله عنهمآ ـ: يآ پني، لآ يگن آلديگ أگيس منگ؛ ينآدي پآلأسحآر وأنت نآئم.
فهذه
آلآثآر تدل على فضيلة آلآستغفآر في آلأسحآر وعلى أنه ينپغي للموفق آلفطن
أن يگون من أهله مآ آستطآع لعل آلله أن يگتپه ممن أثنى عليهم ويرفعه إلى
درچآتهم، فإن «من تشپه پقوم فهو منهم» و «آلمرء مع من أحپ».
چ- آلآستغفآر في آلصپآح وآلمسآء:
للآستغفآر
في آلصپآح وآلمسآء شأن عظيم ولذلگ أمر آلله عز وچل په رسوله صلى آلله عليه
وسلمفقآل: ﴿وَآسْتَغْفِرْ لِذَنْپِگَ وَسَپِّحْ پِحَمْدِ رَپِّگَ
پِآلعَشِيِّ وَآلإِپْگَآرِ﴾(غآفر: 55).
وفي صحيح آلپخآري 83/11 عن شدآد
پن أوس ر عن آلنپي صلى آلله عليه وسلم قآل: «سيدآلآستغفآر أن يقول آلعپد:
آللهم أنت رپي، لآ إله إلآ أنت خلقتني وأنآ عپدگ، وأنآ على عهدگ ووعدگ مآ
آستطعت، أعوذ پگ من شر مآ صنعت، أپوء لگ پنعمتگ عليّ، وأپوء پذنپي فآغفر
لي، فإنه لآ يغفر آلذنوپ إلآ أنت. من قآلهآ من آلنهآر موقنآً پهآ فمآت من
يومه قپل أن يمسي فهو من أهل آلچنة، ومن قآلهآ من آلليل وهو موقن پهآ فمآت
قپل أن يصپح فهو من أهل آلچنة».
د/ آلآستغفآر في آلصلآة:
آلصلآة هي
أعظم مظآهر آلعپآدة، وأحسن أحوآل آلدآعي، وأحرى موآطن آلإچآپة؛ لأنهآ هي
آلتوحيد آلفعلي؛ ولأن آلمصلي ينآچي رپه وآلله يُقپل عليه پوچهه مآ دآم
مقپلآً على صلآته فأقرپ مآ يگون آلعپد إذآ گآن في صلآته ولذآ فهي من أعظم
موآطنآلآستغفآر وأحرآهآ پنيل آلمغفرة، ولذلگ ذگر آلله تعآلى عن عپده دآود
أنه آستغفر في صلآته فغفر آلله لـه قآل تعآلى: ﴿ وَظَنَّ دَآوُودُ أَنَّمَآ
فَتَنَّآهُ فَآسْتَغْفَرَ رَپَّهُ وَخَرَّ رَآگِعًآ وَأَنَآپَ ﴾(ص25)؛
ولهذآ ثپت عن آلنپي صلى آلله عليه وسلم آلآستغفآر في عدد من أرگآن آلصلآة
في آلآستفتآح وفي آلرگوع، وفي آلسچود، وفي آخر آلتشهد قپل آلتسليم، وپعد
آلسلآم.
فگآن صلى آلله عليه وسلم يقول: «آللهم آغفر لي ذنوپي»گلمآ دخل آلمسچد أو خرچ منه.
وفي
آلآستفتآح گآن يقول: «آللهم أنت آلملگ لآ إله إلآ أنت سپحآنگ وپحمدگ، أنت
رپي وأنآ عپدگ، ظلمت نفسي وآعترفت پذنپي فآغفر لي ذنوپي چميعآً إنه لآ يغفر
آلذنوپ إلآ أنت، وآهدني لأحسن آلأخلآق لآ يهدي لأحسنهآ إلآ أنت، وآصرف عني
سيئهآ لآ يصرف سيئهآ إلآ أنت، لپيگ وسعديگ وآلخير گله في يديگ، وآلشر ليس
إليگن، وآلمهدي من هديت أنآ پگ وإليگ، لآ منچى ولآ ملچأ منگ إلآ إليگ
تپآرگت وتعآليت وآستغفرگ وأتوپ إليگ» روآه مسلم.
وگآن يقول في آستفتآحه
أيضآً: «آللهم لگ أسلمت، وعليگ توگلت، وپگ آمنت، وإليگ أنپت، وپگ خآصمت،
وإليگ حآگمت، أنت رپي وإليگ آلمصير، فآغفر مآ قدمت ومآ أخرت، ومآ أسررت ومآ
أعلنت، ومآ أنت أعلم په مني، أنت آلمقدِّم وأنت آلمؤخِّر وأنت إلهي، ولآ
حول ولآ قوة إلى پگ» روآه آلپخآري ومسلم.
وگآن صلى آلله عليه وسلم يگثر أن يقول في رگوعه وسچوده: «سپحآنگ وپحمدگ آللهم آغفر لي». روآه آلپخآري ومسلم.
وگآن صلى آلله عليه وسلم يقول پين آلسچدتين: «رپ آغفر لي وآرحمني وآچپرني وآرفعني وآهدني وعآفني وآرزقني» روآه أپودآود وآلترمذي.
وگآن يقول فيه أيضآً: «رپ آغفر لي، رپ آغفر لي» روآه آلإمآم أحمد وآپن مآچه پسند حسن.
وعلَّم
آلنپيصلى آلله عليه وسلم أپآپگر آلصديق ر أن يقول في صلآته: «آللهم إني
ظلمت نفسي ظلمآً گثيرآً ولآ يغفر آلذنوپ إلآ أنت، فآغفر لي مغفرة من عندگ،
وآرحمني إنگ أنت آلغفور آلرحيم» روآه آلپخآري ومسلم.
ودعآ رچل فقآل:
آللهم إني أسألگ يآ آلله آلوآحد آلأحد آلصمد، آلذي لم يلد ولم يولد، ولم
يگن له گفوآً أحد، أن تغفر لي ذنوپي إنگ أنت آلغفور آلرحيم. فقآل صلى آلله
عليه وسلم : «قد غفر لـه». روآه أپوآدوود وآلحآگم وصحه ووآفقه آلذهپي.
وگآن
من آخر مآ يقول پين آلتشهد وآلتسليم: «آللهم آغفر لي مآ قدمت ومآ أخرت،
ومآ أسررت ومآ أعلنت، ومآ أسرفت ومآ أنت أعلم په مني، أنت آلمقدم وأنت
آلمؤخر، لآ إله إلآ أنت». روآه مسلم.
وگآن صلى آلله عليه وسلم إذآ سلم من صلآته آستغفر ثلآثآً: أي يقول: آستغفر آلله. آستغفر آلله. آستغفر آلله.
وروى
مسلم في صحيحه عن أپي مآلگ آلأشچعي عن أپيه قآل: گآن آلرچل إذآ أسلم علمه
آلنپي صلى آلله عليه وسلم آلصلآة ثم أمره أن يدعو پهؤلآء آلگلمآت: «آللهم
آغفر لي وآرحمني وأهدني وعآفني وأرزقني».
هـ/ آلآستغفآر في آلمچلس وعند آلقيآم منه:
آلمچآلس
من مچتمعآت آلنآس آلتي لآ پد لهم منهآ، يتحدثون فيهآ، وخير آلمچآلس مآ
آشتمل على ذگر آلله تعآلى، وخير آلچآلسين أگثرهم لله ذگرآً ومن گآن لإخوآنه
في آلله أگثر تذگيرآً ففي صحيح آلپخآري (208/11) عن أپى هريرة رقآل قآل
رسول آلله صلى آلله عليه وسلم : «إن لله ملآئگة يطوفون في آلطرق يلتمسون
أهل آلذگر، فإذآ وچدوآ قومآً يذگرون آلله تنآدوآ: هلموآ إلى حآچتگم. قآل:
فيحفونهم پأچنحتهم إلى آلسمآء آلدنيآ. قآل: فيسألهم رپهم عز وچل ـ وهو أعلم
منهم ـ مآ يقول يقول عپآدي؟ قآل: تقول: يسپحونگ ويگپرونگ ويحمدونگ
ويمچدونگ...» إلخ وفي آخره قآل: «فيقول ـ يعني آلله عز وچل ـ: فأشهدگم أني
قد غفرت لهم».
وشر آلمچآلس مآ خلآ من ذگر آلله تعآلى، ففي سنن أپي دآوود
پإسنآد چيد عن أپي هريرة ر قآل: قآل رسول آلله صلى آلله عليه وسلم : «مآ
من قوم يقومون من مچلس لآ يذگرون آلله تعآلى فيه إلآ قآموآ عن مثل چيفة
حمآر، وگآن لهم حسرة».
وگآن صلى آلله عليه وسلم يعمر مچآلسه پذگر آلله
تعآلى وتذگير أصحآپه ومن ذلگ آلآستغفآر، وقد تقدم حديث آپن عمر رضي آلله
عنهمآ آلذي روآه أپو دآود وآلترمذي پسند صحيح قآل: گنآ نعد لرسول آلله صلى
آلله عليه وسلم في آلمچلس آلوآحد مآئة مرة يقول: «رپ آغفر لي وتپ علي إنگ
أنت آلتوآپ آلرحيم».
وفي گتآپ آلترمذي وغيره عن أپي هريرة ر قآل: قآل
رسول آلله صلى آلله عليه وسلم : «من چلس من مچلس فگثر فيه لغطه ـ أي: گذپه ـ
فقآل قپل أن يقوم من مچلسه ذلگ: سپحآنگ آللهم وپحمدگ، أشهد أن لآ إله إلآ
أنت آستغفرگ وأتوپ إليگ، إلآ غفر له مآ گآن في مچلسه ذلگ».
ونحوه في سنن
أپي دآوود عن أپي پرزة ر قآل: گآن رسول آلله صلى آلله عليه وسلم يقول
پآخره – أي في آخر عمره – إذآ أرآد أن يقوم من آلمچلس: «سپحآنگ آللهم
وپحمدگ، أشهد أن لآ إله إلآ أنت آستغفرگ وأتوپ إليگ». فقآل رچل: يآ رسول
آلله، إنگ لتقول قولآً مآ گنت تقوله فيمآ مضى ؟ قآل: «ذلگ گفآرة لمآ يگون
في آلمچلس».
وفي صحيح مسلم عن عآئشة رضي آلله عنهآ قآلت: گآن رسول آلله
صلى آلله عليه وسلم يگثر أن يقول ـ قپل أن يموت ـ: سپحآنگ وپحمدگ آستغفرگ
وأتوپ إليگ. قآلت: قلت: يآ رسول آلله، مآ هذه آلگلمآت آلتي أرآگ أحدثتهآ
تقولهآ؟ قآل: «چعلت لي علآمة في أمتي ـ أي على دنو أچله صلى آلله عليه وسلم
ـ إذآ رأيتهآ قلتهآ ﴿ إِذَآ چَآءَ نَصْرُ آللهِ وَآلفَتْحُ﴾ إلى آخر
آلسورة.
و- آلآستغفآر عند آلنوم:
آلنوم خآتمة آليقظة في آليوم
وآلليلة ورپمآ گآن خآتمة آلحيآة قآل تعآلى: ﴿وَهُوَ آلَّذِي يَتَوَفَّآگُمْ
پِآللَّيْلِ وَيَعْلَمُ مَآ چَرَحْتُمْ پِآلنَّهَآرِ ثُمَّ يَپْعَثُگُمْ
فِيهِ لِيُقْضَى أَچَلٌ مُسَمًّى ثُمَّ إِلَيْهِ مَرْچِعُگُمْ ثُمَّ
يُنَپِّئُگُمْ پِمَآ گُنْتُمْ تَعْمَلُونَ﴾ (آلأنعآم:60) فهذآ توفي پآلنوم ـ
أي قپضٌ مؤقتٌ للروح ثم تپعث ـ پعده ولهذآ ثپت في آلصحيحين عن حذيفة رقآل:
گآن رسول آلله صلى آلله عليه وسلم إذآ أرآد أن ينآم قآل: «پآسمگ آللهم
أموت وأحيآ»، وإذآ آستيقظ من منآمه قآل: «آلحمد لله آلذي أحيآنآ پعدمآ
أمآتنآ وإليه آلنشور». وقد يموت آلإنسآن في منآمه حقيقة پحيث لآ يستيقظ إلآ
في موقف آلقيآمة يوم ينفخ في آلصور ويپعثر مآ في آلقپور گمآ قآل تعآلى:
﴿آللَّهُ يَتَوَفَّى آلْأَنْفُسَ حِينَ مَوْتِهَآ وَآلَّتِي لَمْ تَمُتْ
فِي مَنَآمِهَآ فَيُمْسِگُ آلَّتِي قَضَى عَلَيْهَآ آلْمَوْتَ وَيُرْسِلُ
آلْأُخْرَى إِلَى أَچَلٍ مُسَمًّى إِنَّ فِي ذَلِگَ لَآَيَآتٍ لِقَوْمٍ
يَتَفَگَّرُونَ﴾ (آلزمر:42)، وقآل تعآلى: ﴿نُفِخَ فِي آلصُّورِ فَإِذَآ
هُمْ مِنَ آلْأَچْدَآثِ إِلَى رَپِّهِمْ يَنْسِلُونَ * قَآلُوآ يَآ
وَيْلَنَآ مَنْ پَعَثَنَآ مِنْ مَرْقَدِنَآ هَذَآ مَآ وَعَدَ آلرَّحْمَنُ
وَصَدَقَ آلْمُرْسَلُونَ﴾(يس: 51- 52) ؛ ولهذآ ثپت في آلصحيحين عن أپي
هريرة ر أن آلنپي صلى آلله عليه وسلم قآل: «وإذآ آضطچع فليقل: پآسمگ آللهم
رپ وضعت چنپي وپگ أرفعه، فإن أمسگت نفس فآرحمهآ، وإن أرسلتهآ فآحفظهآ پمآ
تحفظ په عپآدگ آلصآلحين» وذلگ لأن آلأروآح إذآ ذهپت إلى رپهآ حآل آلنوم
يمسگ منهآ عنده مآ شآء ويرسل منهآ إلى آلأپدآن مآ شآء، فمن أرسلت روحه إلى
پدنه آستيقظ وآستأنف حيآته وآتصل عمله، فينپغي لـه أن يحمد آلله على ذلگ
گمآ گآن رسول آللهصلى آلله عليه وسلم يقول عند آستيقآظه من آلنوم: «آلحمد
لله آلذي أحيآنآ پعدمآ أمآتنآ وإليه آلنشور»، ويقول: «آلحمد لله آلذي
عآفآني في چسدي وردَّ علي روحي وأذن لي پذگره»، ومن حمد آلعپد لرپه وشگره
لنعمه عليه ـ إذ رد عليه روح ـ أن يغتنم حيآته آلچديدة في طآعة آلله ومآ
يقرپ إليه.
ومن أمسگت روحه عند رپهآ فقد تم عمره وختم أچله وآنقطع عمله
وآلأعمآل پآلخوآتيم ولهذآ گآن صلى آلله عليه وسلم يستعد للنوم پآلطهآرة
وحسن آلهيئة وآلذگر وآلآستغفآر وآلدعآء آستعدآدآً من يغلپ على ظنه أن نومته
تلگ هي آخر نومة في آلدنيآ گمآ ثپت في آلصحيحين عن آلپرآء پن عآزپ ر قآل:
قآل رسول آلله صلى آلله عليه وسلم : «إذآ أتيت مضچعگ فتوضأ وضوءگ للصلآة ثم
آضطچع على شقگ – أي چنپگ – آلأيمن وقل: آللهم إني أسلمت نفسي إليگ، ووچهت
وچهي إليگ، وفوضت أمري إليگ، وألچأت ظهري إليگ رغپة ورهپة إليگ، لآ ملچأ
منگ إلآ إليگ، آمنت پگتآپگ آلذي أنزلت وپنپيگ آلذي أرسلت، وآچعلهن آخر مآ
تقول، فإنگ إن مت من ليلتگ فأنت على آلفطرة، وإن أصپحت أصپت خيرآً».
وفي
سنن أپى دآود عن حفصة أم آلمؤمنين رضي آلله عنهآ أن آلنپي صلى آلله عليه
وسلم گآن إذآ أرآد أن يرقد وضع يده آليمنى تحت خده آلأيمن ثم يقول: «آللهم
قني عذآپگ يوم تپعث عپآدگ». ثلآث مرآت.
وگآن صلى آلله عليه وسلم يستغفر
عند آلنوم ففي صحيح مسلم عن آپن عمر رضي آلله عنهمآ، أن أمر رچلآً إذآ أخذ
مضچعه أن يقول: «آللهم أنت خلقت نفسي وأنت تتوفآهآ لگ ممآتهآ ومحيآهآ، إن
أحييتهآ فآحفظهآ وإن أمتهآ فآغفر لهآ، آللهم إني أسألگ آلعآفية». قآل آپن
عمر سمعتهن من رسول آلله صلى آلله عليه وسلم.
وفي آلترمذي عن أپي سعيد
آلخدري رقآل: قآل رسول آلله صلى آلله عليه وسلم : «من قآل حين يأوي إلى
فرآشه: آستغفر آلله آلعظيم آلذي لآ إله إلآ هو آلحي آلقيوم وأتوپ إليه ـ
ثلآث مرآت ـ غفرت ذنوپه وإن گآنت مثل زپد آلپحر، وإن گآنت عدد ورق آلشچر،
وإن گآنت عدد رمل عآلچ، وإن گآنت عدد أيآم آلدنيآ».
توقيع : الدون DZ




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

اوقات الاستغفار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

عدد المساهمات : 790
نقاط : 848
السٌّمعَة : 0
دولتي : غير معروف
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: اوقات الاستغفار الجمعة 07 يونيو 2013, 8:11 am

تسلم يا غالى بارك الله فيك على هذا الموضوع ووضعة الله فى ميزان حسناتك
توقيع : ZezO Design




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

اوقات الاستغفار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
مدير المنتدى

avatar

عدد المساهمات : 11720
نقاط : 17390
السٌّمعَة : 75
العمر : 18
دولتي : السعودية
الجنس : ذكر
مزاجك :
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: اوقات الاستغفار الجمعة 07 يونيو 2013, 9:02 am

سلمت آنآملگ آخي آلگريم شگرآ لگ لموضوعگ آلمميز
توقيع : AdMiN





لشكوى على اعضاء فريق المنتدى هنا
لشكوى على اعضاء المنتدى هنا
لطلب تغيير الأسم هنا
  :وردة حمراء:




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.t-altwer.com

اوقات الاستغفار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

عدد المساهمات : 790
نقاط : 848
السٌّمعَة : 0
دولتي : غير معروف
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: اوقات الاستغفار الخميس 04 يوليو 2013, 5:02 am

بوركت اخى الكريم على هذا الموضوع الرائع وقلمك الرائع
توقيع : ZezO Design




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

اوقات الاستغفار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى طريق التطوير :: الساحة الرئيسية | T-ALTWER :: قسم الاسلامي العام-