منتدى طريق التطوير
عزيزي الزائر/ عزيزتى الزائرة يرجي التكرم بتسجيل الدخول
أذا كنت عضو هنا أو التسجيل أن لم تكن عضو وترغب في الأنصمام
إلي أسرة المنتدي سنتشرف في تسجيلك

شكــرا
إدارـــ ة المنتدي
Black Love

منتدى طريق التطوير

طريق التطوير اكبر منتدى لخدمات تطوير المواقع والمنتديات { دعم ، تطوير ، تصميم ، اشهار }
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول    


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
طلب الانضمام الى فريق المنتدى الرائع
تسسسسسسسسسسسسسجيل دخول يا احلى منتدى
نظرات بشر ولكن قاتلة
أنسجة القـوة والمقـدرة !!
مخاوف الرجل من الحياة
يا ادم كيف ترى حواء؟
شفافية القلوب والارواح
الدموع تغسل العيون من البكتيريا الضارة
لا تدمن شرب الشاي بكثرة وتعرف على أضرارة
الأرضي شوكي علاج للكوليسترول
الأربعاء 26 يوليو 2017, 10:39 am
الأربعاء 26 يوليو 2017, 10:34 am
الثلاثاء 25 يوليو 2017, 11:59 pm
الثلاثاء 25 يوليو 2017, 11:59 pm
الثلاثاء 25 يوليو 2017, 11:57 pm
الثلاثاء 25 يوليو 2017, 11:56 pm
الثلاثاء 25 يوليو 2017, 11:55 pm
الثلاثاء 25 يوليو 2017, 11:48 pm
الثلاثاء 25 يوليو 2017, 11:47 pm
الثلاثاء 25 يوليو 2017, 11:45 pm
ѕαα∂ ∂єѕιgη
ѕαα∂ ∂єѕιgη
نور الامل
نور الامل
نور الامل
نور الامل
نور الامل
نور الامل
نور الامل
نور الامل

شاطر|

القرآن الكريم وعلم الفلك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 120
نقاط : 342
السٌّمعَة : 0
العمر : 20
دولتي : غير معروف
الجنس : ذكر
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: القرآن الكريم وعلم الفلك الخميس 06 يونيو 2013, 1:08 pm

آلإعچآز
آلقرآني آلخآص پآلفلگ من آلموآضيع آلوآسعة آلتي درست وپحثت ، ويگآد لآ يخلو
مصدر من مصآدر گتپ آلإعچآز إلآ وذگر فيه ، فقد أقسم آلله په
‏(فَلَآ أُقْسِمُ پِمَوَآقِعِ آلنُّچُومِ) / آلوآقعة 75 ‏(وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَوْ تَعْلَمُونَ عَظِيم)ٌ ‏/ آلوآقعة 76 . وآلإمآم آلرآزي رحمه آلله ، گآن أول من تگلم عن گروية آلأرض ، وگآن آستنتآچه من آلقرآن آلگريم .
وفي موضوعنآ هذآ سوف
نرپط پعض آلمعلومآت آلفلگية مع پعض آلآيآت آلقرآنية لنعرف آلحقآئق آلمذهلة
مع آلآنتپآه إلى آلثوآپت آلقرآنية آلشآملة .

أولآ :محدودية آلگون وشگله : حيث ظل آلآعتقآد طويلآ أن آلگون لآ نهآئي آلأپعآد ، ولم يخطر پپآل آلعلمآء في آلعصور آلمآضية شگل آلگون وأپعآده ، فقآل تعآلى : (وَسِعَ گُرْسِيُّهُ آلسَّمَآوَآتِ وَآلْأَرْضَ) آلپقرة 255، ويعني أن يحيط آلوچود ، وآلإحآطة دليل آلپعد ، وآلپعد دليل آلمحدودية ، ومآ آستنتآچ أنشتآين في محدودية آلگون سوى حقيقة قرآنية .
قآل تعآلى :(‏رَفِيعُ آلدَّرَچَآتِ ذُو آلْعَرْشِ) غآفر 15.
نلآحظ أن گلمة رفيع پحسآپ آلچمّل يسآوي 360 درچة ، وهي درچآت آلدآئرة
وآلگرة (360 دآئرة في 360 مستوى) وهذآ أعظم تعپير عن گروية آلأرض .

ثآنيآ :موقع آلأرض من آلگون : إن آلروح پعد آلموت ترچع إلى آلله ، قآل تعآلى : (‏وَآتَّقُوآ
يَوْمًآ تُرْچَعُونَ فِيهِ إِلَى آللَّهِ ثُمَّ تُوَفَّى گُلُّ نَفْسٍ مَآ
گَسَپَتْ وَهُمْ لَآ يُظْلَمُونَ) آلپقرة 281 .
وقآل تعآلى :
(يَآ أَيَّتُهَآ آلنَّفْسُ آلْمُطْمَئِنَّةُ ‏ - 27 - ‏آرْچِعِي إِلَى رَپِّگِ رَآضِيَةً مَرْضِيَّةً- 28) آلفچر .
وهذآ يعني أن آلروح ستقطع في رحيلهآ مآ يعآدل آلمسآفة پين آلگرة آلأرضية وحدود آلگون مآ دآم آلله تعآلى يحيط آلوچود ، وآلله آعلم .
ثآلثآ : آلتحرر من آلچآذپية وآلحرگة آلدآئمة في أچوآء مظلمة :
عندمآ تتحرر آلأقمآر آلصنآعية من تأثير آلچآذپية آلأرضية تپقى تحت تأثير
قوى أخرى مآ دآمت هي لآ تسير پمسآر مستقيم ، ولگن هذه آلقوى متوآزنة لآن
آلأفمآر مستمرة في حرگتهآ وپدون تعطيل ..... وعپّر آلقرآن عن آلحرگة غير
آلمستقيمة پآلحرگة آلمتعرچة ، وفي لسآن آلعرپ آلمعرآچ ( آلملتوي) أو
آلمنحني أو آلمتقطع . قآل تعآلى :
(‏وَلَوْ
فَتَحْنَآ عَلَيْهِمْ پَآپًآ مِنَ آلسَّمَآءِ فَظَلُّوآ فِيهِ يَعْرُچُونَ
‏ ‏ - 14 - ‏لَقَآلُوآ إِنَّمَآ سُگِّرَتْ أَپْصَآرُنَآ پَلْ نَحْنُ
قَوْمٌ مَسْحُورُونَ ‏ - 15) آلحچر
. وهذه آلحقيقة آلقرآنية تتضمن :

  • <LI
    style="********************-ALIGN: right; unicode-bidi: embed;
    DIRECTION: rtl; COLOR: #333333; MARGIN-LEFT: 0cm; MARGIN-RIGHT: 36pt;
    mso-list: l0 level1 lfo1; tab-stops: list 36.0pt" dir=rtl
    class=MsoNormal>عندمآ يچتآز آلإنسآن حدود آلسمآء يستمر في حرگة غير مستقيمة ونؤگد على قوله تعآلى : (فَظَلُّوآ) أي آستمروآ في حرگتهم عند آچتيآزهم حدود آلچآذپية آلأرضية .
  • أگد روآد آلفضآء أن
    آلدورآن حول آلأرض يگون في أچوآء مظلمة وگأنهآ ليل أرضي وپدون نهآر گمآ هو
    عليه في آلأرض وهذآ معنى قوله تعآلى : (
    إِنَّمَآ سُگِّرَتْ أَپْصَآرُنَآ) وهو أروع تعپير عن هذه آلحآلة .



رآپعآ : آگتشآف آلقمر پوسيلة ذآت مرآحل : في
آلقرآن آلگريم إشآرة وآضحة وهي أن آلقمر يمگن آگتشآفه پوسيلة متعددة
آلمرآحل . عندمآ آگتشف آلقمر گآنت آلسفن آلفضآئية لآ تتچآوز حدود آلچآذپية
في مرحلة ولگن في ثلآث مرآحل حيث ينطلق آلصآروخ آلثآپي عن آلأول وآلثآلث عن
آلثآني ، ولو سمينآ آلصآروخ آلحآمل للسفن آلفضآئية (طپق) لگآنت مرآحله
(طپقآ عن طپق) قآل تعآلى :
(‏فَلَآ
أُقْسِمُ پِآلشَّفَقِ <16> ‏وَآللَّيْلِ وَمَآ وَسَقَ ‏ <17>
‏وَآلْقَمَرِ إِذَآ آتَّسَقَ <18> ‏لَتَرْگَپُنَّ طَپَقًآ عَنْ
طَپَقٍ ‏<19> آلآنشقآ
ق
. وگلمة أتسق تعني آگتمل أي ظهر گله ، وفي آلتعپير آلرمزي رپمآ أن أسرآره قد آتضحت وآگتملت لذلگ گآن آلتعپير عن ذلگ (لَتَرْگَپُنَّ طَپَقًآ عَنْ طَپَقٍ)
ولو گآن آلمرآد من أتسق يعني أصپح پدرآ لأصپح من آلصعپ تفسير معنى طپق عن
طپق آلوآردة پعدهآ . وآلقمر هو أول چسم گوني وصله آلإنسآن وآگتشفه ، وهذآ
مآ رپطته آلآية آلمپآرگة . ومن آلمعلوم أن سرعة آلآنفلآت من آلأرض تسآوي
11,2 گم/ثآ. وپآلإشآرة إلى مآ حققته آلنسپية آلعآمة في آلعآم 1916م.
وإثپآتهآ عمليآ عآم 1919م. من قپل آلپعثة آلملگية آلپريطآنية عند حدوث
آلگسوف آلگلي للشمس ، وگيف يتم آلتعآمل پآلتلسگوپآت عند تصميمهآ پوضع معآمل
آنحرآف لهآ .... فآلآية آلگريمة آستخدمت آلتعپير (عن) ، و(عن) تستخدم
للمچآوزة ولم تستخدم معنى (على) فآلإشآرة إلى مرآحل آلصآروخ آلثلآث يشگل
خللآ لغويآ في آلمعنى ، گمآ وأن تفآصيل آلقسم پآلشفق وآلليل وآنشقآق آلقمر
ورپط آلعلآقة مع غزو آلفضآء آلذي حصل في عصرنآ تحدث عنه آلمختصون پشؤون
آلفلگ وآلإعچآز آلقرآني في هذآ آلمچآل .

خآمسآ : آگتشآف آلگون :
لقد خآطپ آلقرآن عقول آلپشر في مختلف أطوآر حيآتهم ، فهو گتآپ لآ تنحصر
مفردآته پحيآة آلعرپ وآلمسلمين في زمن آلنزول وإلآ گيف يمگن أن يخآطپ پشرآ
في آلصحرآء
(‏وَمَآ أَنْتُمْ پِمُعْچِزِينَ فِي آلْأَرْضِ وَلَآ فِي آلسَّمَآءِ) آلعنگپوت 22،
صحيح أن آلعرپ آنذآگ أدرگوآ هذآ آلقول من خلآل زخم آلإيمآن ووفق تصورآت
مرآحل حيآتهم آلپسيطة ، إلآ أن آلقرآن قد پرهن على أنه في گل مرحلة من
مرآحل آلپشرية يعپر عن معنى من آلمعآني آللآمتنآهية آلگآمنة فيه . وقوله
تعآلى :
(‏يَآ
مَعْشَرَ آلْچِنِّ وَآلْإِنْسِ إِنِ آسْتَطَعْتُمْ أَنْ تَنْفُذُوآ مِنْ
أَقْطَآرِ آلسَّمَآوَآتِ وَآلْأَرْضِ فَآنْفُذُوآ لَآ تَنْفُذُونَ إِلَّآ
پِسُلْطَآنٍ ‏ ‏) آلرحمن 33
.
يؤگد آلقرآن فيهآ حقيقة قآطعة أن پإمگآن آلإنسآن آگتشآف آلأپعآد آلسحيقة
للگون من خلآل آلوصول إليهآ إن آستطآع أن يرگپ آلوسيلة آلملآئمة ألآ وهي
آلعلم ، وآلرگوپ آلذي هو وسيلة آلعلم تعپير مچآزي للآية ، وهي إحدى آلمعآني
آللغوية لگلمة سلطآن ، وآلمثير هنآ أن لفظ (إن) وليس (إذآ) أو (لو) چآء
لأن (إن) تفيد چوآز آلحدوث آلمستقپلي پينمآ (لو) و(إذآ) شرطيتآن لآ تفيدآن
آلحدوث آلمستقپلي ، گمآ أن آلنفوذ لغويآ لآ يقتصر على نفوذ آلمرگپآت فقط
فهو لفظ يشمل نفوذ آلپصر عپر آلتلسگوپآت أيضآ ، وآلله أعلم .

سآدسآ :آلثقوپ آلسودآء :
إن أحدث آلنظريآت حول آلثقوپ آلسودآء في آلگون آلفسيح هي نچوم أصپحت من
آلگثآفة آلعآلية پحيث ينچذپ إليهآ حتى آلضوء وهي أشپه پآلپآلوعة في آلفضآء
آلگوني ، وحقآ أن هذه آلنچوم ثآقپة لهذآ آلفضآء ، وهذآ آلسپپ في رؤيتهآ
پآلمنآظير سودآء آللون ، گمآ وآن هنآگ مآ يعرف پآلنيوتريرنيوز آلتي تثقپ
آلأرض وتخترقهآ خلآل ثوآن ، يمتلأ آلگون منهآ حتى أننآ نسپح في گون من
آلنيوتريرنيوز وهي تستطيع آن تخترق 18 مليون سنة ضوئية حآچز من آلرصآص وگمآ
أثپت حديثآ .

لقد عپر آلقرآن
آلگريم عن هذه آلنچوم (آلنچم آلثآقپ) في زمن مضى عليه أگثر من (14) قرنآ ،
ومن حق آلعرپ في آلمآضي أن يفسروهآ پآلنچم آلسآطع أو آلشديد آلإضآءة ، لأن
هذه آلنچوم آلثآقپة لم تگتشف إلآ في مرآحل متأخرة من آلقرن آلعشرين .

سآپعآ :آلضوء لآ يسير پخط مستقيم :
لقد پرهن أنشتآين (في نظريته آلنسپة آلعآمة) ، أن آلضوء لآ يسير پخط
مستقيم ، پل پخط منحني مغلق . فلو أطلقت شعآعآ لعآد إليگ ذلگ آلضوء پعد
ملآيين آلسنين ، ولو أطلقته في آلآتچآه آلمعآگس لرچع إليگ ضعيفآ وآهنآ پعد
ملآيين آلسنين ، لننظر إلى هذه آلحقيقة في آلتعپير آلقرآني : قآل تعآلى :
(‏ثُمَّ آرْچِعِ آلْپَصَرَ گَرَّتَيْنِ يَنْقَلِپْ إِلَيْگَ آلْپَصَرُ خَآسِئًآ وَهُوَ حَسِيرٌ) آلملگ 4
. لآحظنآ هنآ گيف چآءت پوضوح گلمة (ينقلپ) معپرة عن آچتيآزه أپعآد آلگون
عآئدآ وليس منعگسآ وهو أروع وأدق تعپير عن هذه آلحقيقة آلعلمية .... ورپمآ
تعني مرتين ، مرة في آتچآه دورآن آلأرض وأخرى عگس ذلگ ، حيث ستگون آلنتيچة
نفسهآ في آلحآلتين ، وآلآية لآ تعني لغويآ مرتين – آنظر آلپرهآن في علوم
آلقرآن للزرگشي .

ثآمنآ :طپقة آلأوزون :
إن طآقة آلشمس آلمنپعثة منهآ تحتوي آلگثير من آلإشعآعآت آلمميتة للمخلوقآت
آلأرضية ، ولو وصلت تلگ آلأشعة إلى آلأرض لآنعدمت آلحيآة عليهآ . إن
آلأشعة فوق آلپنفسچية آلقآدمة مع أشعة آلشمس عند آصطدآمهآ پآلأوگسچين آلچوي
تحوله إلى طپقة أيونية تمتص تلگ آلإشعآعآت وتصنع غلآفآ يحيط آلگرة آلأرضية
حآفظآ للحيآة . قآل تعآلى :
(‏وَچَعَلْنَآ آلسَّمَآءَ سَقْفًآ مَحْفُوظًآ وَهُمْ عَنْ آيَآتِهَآ مُعْرِضُونَ ‏ ‏) آلأنپيآء 32،
أي حآفظآ للحيآة وطپقة آلأوزون آلغآزية آلوآهية آلتي تحيط پآلأرض حدثت
فيهآ تصدعآت قليلة رپمآ تهدد آلپشرية پگآرثة .... فگيف إذآ آنشق هذآ آلغلآف
آلوآهي أي أصپحت آلأرض معرضة وپشگل مپآشر إلى گل إشعآعآت آلشمس فلآپد أنهآ
آلقيآمة (( حفظ آلسمآء لآ يگون پآلأوزون فقط يضآف لذلگ آلغلآف آلچوي حيث
پآلآحتگآگ يفتت آلنيآزگ ويحولهآ إلى شهپ ، گذلگ آلأحزمة آلمغنآطيسية –
أحزمة فآن إلن – آلتي تحمي آلچسيمآت آلذرية پآتچآه آلقطپين پشگل آلوهچ
آلقطپي آلمعروف)) . قآل تعآلى :
(‏وَآنْشَقَّتِ آلسَّمَآءُ فَهِيَ يَوْمَئِذٍ وَآهِيَةٌ) آلحآقة 16، لآحظ أن آلىية آلوآحدة تحوي أگثر من حقيقة علمية ، ولگن حسپ آلمنظآر يگون آلآعتپآر .
تآسعآ : آلگون يتسع پآستمرآر :
ذگر (ديفيس) في مقدمة گتآپه عآلم آلصدفة ( إن آلآگتشآفآت آلحديثة حول
آلگون آلپدآئي تچپرنآ على قپول آلفگرة پأن آلگون وضع مدآره پتنسيق دقيق
ومذهل) . لقد أگد آلقرآن هذه آلحقيقة پقوله تعآلى
:
(‏وَآلسَّمَآءَ پَنَيْنَآهَآ پِأَيْدٍ وَإِنَّآ لَمُوسِعُونَ) آلذآريآت 47
. وآلغريپ أن آلتشپيهآت آلحديثة آلعلمية لتوسع آلگون گمن ينفخ في فقآعة .
وآلمچرآت تتپآعد چرآء هذه آلنفخة . ولأن آلگون يتپآطأ في آتسآعه گمآ أثپت
آلعلم آلحديث ، فلآ پد أن آلنفخة گآنت وآحدة وليست مستمرة ، ورپمآ گآنت
آلنهآية هو آلآنفچآر چرآء هذآ آلتوسع ، وهذآ آلتشپيه مقتپس من آلقرآن .

إن توسع آلگون لآ
يعني أنه غير محدود پل إن في گل لحظة من توسعه محدود آلأپعآد وآلمچرآت في
حچومهآ وأپعآدهآ آلمتغيرة ضرورية چدآ في توآزن آلگون . ويقول آلأستآذ رعد
آلخزرچي : پل وإن أحدث آلنظريآت آلفلگية وآلتي وضعت في آلتسعينآت من آلقرن
آلعشرين آلميلآدي تذهپ إلى أن آلگون سينتهي پإحدى آحتمآلين إمآ آلآنفچآر أو
آلطي ، وهذآ مآ عپر عنه آلقرآن آلگريم پقوله تعآلى
:
(‏يَوْمَ
نَطْوِي آلسَّمَآءَ گَطَيِّ آلسِّچِلِّ لِلْگُتُپِ گَمَآ پَدَأْنَآ
أَوَّلَ خَلْقٍ نُعِيدُهُ وَعْدًآ عَلَيْنَآ إِنَّآ گُنَّآ
فَآعِلِينَ)آلأنپيآء 104
.
عآشرآ :
ومن آلثوآپت آلقرآنية آلشآملة مآ أخپر په آلأستآذ رعد آلخزرچي أيضآ : من
أن آلمسآفة پين نچمتي آلشعري آليمآنية من آلوحدآت آلفلگية مسآوي إلى رقم
آية آلشعري في سورة آلنچم . ومن آلثوآپت أيضآ آستخرآچ سرعة آلضوء پدقة
متنآهية من آلقرآن آلگريم (لطول موضوع آلضوء آلرچآء آلرچوع إلى آلپحث آلذي
نشر في آلمؤتمر ألإعچآزي آلعآلمي آلذي عقد پموسگو عآم 1994م.) .
توقيع : الدون DZ




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

القرآن الكريم وعلم الفلك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

عدد المساهمات : 790
نقاط : 848
السٌّمعَة : 0
دولتي : غير معروف
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: القرآن الكريم وعلم الفلك الجمعة 07 يونيو 2013, 8:10 am

تسلم يا غالى بارك الله فيك على هذا الموضوع ووضعة الله فى ميزان حسناتك
توقيع : ZezO Design




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

القرآن الكريم وعلم الفلك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
مدير المنتدى

avatar

عدد المساهمات : 11720
نقاط : 17390
السٌّمعَة : 75
العمر : 18
دولتي : السعودية
الجنس : ذكر
مزاجك :
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: القرآن الكريم وعلم الفلك الجمعة 07 يونيو 2013, 9:02 am

سلمت آنآملگ آخي آلگريم شگرآ لگ لموضوعگ آلمميز
توقيع : AdMiN





لشكوى على اعضاء فريق المنتدى هنا
لشكوى على اعضاء المنتدى هنا
لطلب تغيير الأسم هنا
  :وردة حمراء:




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.t-altwer.com

القرآن الكريم وعلم الفلك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
عضو مشارك
عضو مشارك
avatar

عدد المساهمات : 44
نقاط : 53
السٌّمعَة : -1
العمر : 23
دولتي : غير معروف
الجنس : ذكر
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: القرآن الكريم وعلم الفلك الجمعة 07 يونيو 2013, 6:35 pm

يعطيك العافبة



ما شاء الله سلمت اياديك على موضوك المميز و جعلها في ميزان حسناتك



xfgZSf
توقيع : فارس الدوحة




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

القرآن الكريم وعلم الفلك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

عدد المساهمات : 790
نقاط : 848
السٌّمعَة : 0
دولتي : غير معروف
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: القرآن الكريم وعلم الفلك الخميس 04 يوليو 2013, 5:00 am

بوركت اخى الكريم على هذا الموضوع الرائع وقلمك الرائع
توقيع : ZezO Design




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

القرآن الكريم وعلم الفلك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
مدير المنتدى

avatar

عدد المساهمات : 5209
نقاط : 5889
السٌّمعَة : 52
العمر : 18
دولتي : السعودية
الجنس : ذكر
مزاجك :
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: القرآن الكريم وعلم الفلك الأربعاء 03 أغسطس 2016, 11:39 pm

موضوعع مميز شكرا لك :وردة حمراء:
توقيع : ѕαα∂ ∂єѕιgη





لشكوى على اعضاء فريق المنتدى هنا
لشكوى على اعضاء المنتدى هنا
لطلب تغيير الأسم هنا
 
:وردة حمراء:



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.t-altwer.com/

القرآن الكريم وعلم الفلك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد المساهمات : 15
نقاط : 25
السٌّمعَة : 10
العمر : 19
دولتي : سورية
الجنس : ذكر
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: القرآن الكريم وعلم الفلك الجمعة 14 يوليو 2017, 4:29 pm

بارك الله فيك على الموضوع الرائع .
توقيع : PFM19




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

القرآن الكريم وعلم الفلك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى طريق التطوير :: الساحة الرئيسية | T-ALTWER :: قسم الاسلامي العام-