منتدى طريق التطوير
عزيزي الزائر/ عزيزتى الزائرة يرجي التكرم بتسجيل الدخول
أذا كنت عضو هنا أو التسجيل أن لم تكن عضو وترغب في الأنصمام
إلي أسرة المنتدي سنتشرف في تسجيلك

شكــرا
إدارـــ ة المنتدي
Black Love

منتدى طريق التطوير

طريق التطوير اكبر منتدى لخدمات تطوير المواقع والمنتديات { دعم ، تطوير ، تصميم ، اشهار }
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول    


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
طلب الانضمام الى فريق المنتدى الرائع
تسسسسسسسسسسسسسجيل دخول يا احلى منتدى
نظرات بشر ولكن قاتلة
أنسجة القـوة والمقـدرة !!
مخاوف الرجل من الحياة
يا ادم كيف ترى حواء؟
شفافية القلوب والارواح
الدموع تغسل العيون من البكتيريا الضارة
لا تدمن شرب الشاي بكثرة وتعرف على أضرارة
الأرضي شوكي علاج للكوليسترول
الأربعاء 26 يوليو 2017, 10:39 am
الأربعاء 26 يوليو 2017, 10:34 am
الثلاثاء 25 يوليو 2017, 11:59 pm
الثلاثاء 25 يوليو 2017, 11:59 pm
الثلاثاء 25 يوليو 2017, 11:57 pm
الثلاثاء 25 يوليو 2017, 11:56 pm
الثلاثاء 25 يوليو 2017, 11:55 pm
الثلاثاء 25 يوليو 2017, 11:48 pm
الثلاثاء 25 يوليو 2017, 11:47 pm
الثلاثاء 25 يوليو 2017, 11:45 pm
ѕαα∂ ∂єѕιgη
ѕαα∂ ∂єѕιgη
نور الامل
نور الامل
نور الامل
نور الامل
نور الامل
نور الامل
نور الامل
نور الامل

شاطر|

مراحل تحلل الإنسان بالقبر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 120
نقاط : 342
السٌّمعَة : 0
العمر : 20
دولتي : غير معروف
الجنس : ذكر
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: مراحل تحلل الإنسان بالقبر الخميس 06 يونيو 2013, 1:44 pm

مرآحل تحلل آلإنسآن
پآلقپر
مرآحل تحلل آلإنسآن
پآلقپر
ومآ أدرآگ مآ مرآحل


في أول ليلة في آلقپر يپدأ
آلتعفن على مستوى آلپطن وآلفرچ ..


سپحآن آلله آلپطن وآلفرچ أهم
شيئين صآرع پني آدم وحآفظ


عليهمآ في آلدنيآ .ف آلحآچتين
آللذآن خسر آلشخص آلله عز وچل پسپپهمآ


سيتعفنآ في أول يوم في آلقپر
.


پعد ذلگ يپدأ آلچسم يأخذ لون أخضرفپعد آلمآگيآچ وأدوآت آلتچميل
و..و...


سيأخذ آلچسم لون وآحد فقط
.


ثآني يوم في آلقپر تپدأ آلأعضآء تتعفن آلطحآل وآلگپد وآلرئة وآلأمعآء
.


ثآلث يوم في آلقپر تپدأ تلگ آلأعضآء تصدر روآئح گريهة
.


پعد أسپوع يپدأ ظهور آنتفآخ على مستوى آلوچه : آي آلعينين وآللسآن
وآلخدود.


پعد عشرة آيآم سيطرأ نفس آلشيء آي
آنتفآخ


لگن هذه آلمرة على مستوى آلآعضآء : آلپطن وآلمعدة
وآلطحآل...


پعد أسپوعين سيپدأ تسآقط على مستوى
آلشعر.


پعد 15 يوم يپدأ آلذپآپ آلآزرق يشم آلرآئحة على پعد 5 گيلو
متر


ويپدأ آلدود يغطي آلچسم گله .

پعد ستة شهور لن تچد شيء سوى
هيگل عظمي فقط.


پعد 25 سنة سيتحول هذآ آلهيگل آلى
پذرة


ودآخل هذه آلپذرة ستچد عظم صغير ويسمى:عچپ
آلذنپ


هذآ آلعظم هو آلذي سنپعث من خلآله يوم
آلقيآمة.


إخوتي في آلله هذآ هو آلچسم آلذي طآلمآ حآفظنآ عليه
..


هذآ هو آلچسم آلذي عصينآ آلله عزوچل من
أچله.



مآ أن تغآدر آلروح آلچسدَ، حتى تتهدم گل وسآئل
آلدفآع،آلتآپعة لچهآز آلمنآعة فیه، فتهپ آلمیگروپآت پچمیع أنوآعهآ،وأشگآلهآ، وپغض
آلنظر عن مگآن وچودهآ في آلچسم لتلتهمه، فهي

مفطورة على آلتگآثر آللآنهآئي،
مآ دآم هنآگ طعآم متوفر ، وظروف منآسپة.فمآ آلذي خرچ من آلچسد فسپپ موته ...؟! لآ
نعرف منه

إلآ آلآسم ... آلروح ..!! نعم آلروح ..!! فهي لیست شیئآً مآدیآ یُرى أو
یُقآس ...

وپآختصآر فهي لیست في مدآر مدآرگ آلإنس آن وآستیعآپه مهمآ أوتي من قوة
ومعرفة وتگنولوچیآ وأمآ گیف خرچت آلروح من گل چزئیة من أچزآء
چسم

آلإنسآن..! من ملیآرآت آلخلآیآ آلمختلفة ... هذه آلخلآیآ آلمتحرگة
أوآلثآپتة في چسم آلإنسآن ... فلآ أحد یعرف، ومن یتصور
ملیآرآت

آلخلآیآ آلتآپعة لچهآز آلمنآعة، آلمتچولة في آلشپگة آللمفآویة وآلأنسچة
وآلدم، ثم ملیآرآت آلگرآت آلدمویة، آلتي تچري دونمآ

توقف في آلشرآیین وآلأوردة،
مُشَگِّلةً أگپرَ آزدحآم مروري، یمگن أن یخطر پپآل آلإنسآن، ولگن دونمآ حوآدث؛
یزدآد حیرة وآنپهآرآً ...!!

وذهولآً
.

من یتصور ذلگ ویعرفه چیدآً، یعچپ أشد آلعچپ، من هذآ آلتوقف پشگل گآمل عن
آلحرگة، وگأنهآ سمعت إیعآزآً یأمرهآ پآلتوقف آلفوري، فآستچآپت لأمر رپهآ، وگأنهآ
خلیة وآحدة.

وفي آلطرف آلآخر... ملیآرآت آلچرآثیم آلمترپصة،
وخآصة

في آلأمعآء ' پذرة فنآء صآحپهآ'، فمن آلذي أعلمهآ
پخروچ

آلروح من آلچسد ..؟ رغم أنهآ لآ ترى ولآ تسمع ولآ تدرگ .
ولیس

لدیهآ أچهزة آتصآل گمآ لدى آلپشر؟!! ثم گیف أحست پآنهیآر
چیش

آلمنآعة آلچرآر پعد خروچ آلروح ..؟؟ لتنقلپ فورآً من صدیق
إلى

آگل للچسم پنهم منقطع آلنظیر..!!
هل لدیهآ من آلآستشعآرآت
آلذآتیة آلمتطورة أگثر من آلإنسآن حتى

تدرگ خروچ آلروح قپله ..؟!! لآ
أظن ذلگ ولگنهآ وظیفة پأمر إلهي ،

نآطهآ آلله پآلمیگروپآت، تنفذهآ
پآلوقت آلمنآسپ ، مصدآقآً لقوله –

تپآرگ وتعآلى – : ' آلَّذِي
أَعْطَى گُلَّ شَيءٍْ خَلقَْهُ ثُمَّ هَدَى ...'( ٢)
فهو

آلذي هدآهآ، وأشعرهآ پخروچ، آلروح پگیفیة لآ نعلمهآ،
لتنفذ

وآچپهآ، طآعةً لخآلقهآ، وقیآمآً پوآچپهآ.
وقد آستطآع آلطپ آلشرعي معرفة
خطوآت تحلل آلچثث

في آلقپور، منذ خروچ آلروح من آلچسد، وحتى یتحول إلى
غآزآت

وسوآئل وأملآح، '... گَمَآ پَدَأَگُمْ تَعُودُونَ ' ویتعآون في
ذلگ

آلچرآثیم، خآصة آللآهوآئیة، آلموچودة في أمعآء
آلإنسآن،

وآلأنزیمآت آلتي تتحرر من آلخلآیآ پعد آلوفآة، وآلیرقآت آلدودیة
،

آلتي تتگآثر پشگل سریع، وتلتهم خلآیآ آلچثة...
!!

ورحم آلله أمیر آلمؤمنین عمر پن عپد آلعزیز حین قآل
:

'لو رأیتني پعد ثلآث في قپري' وگأنه یصف مآ یحصل للچثة
في

آلقپر في آلأیآم آلأولى للدفن من تغیِّرٍ وتپدلٍ وتآگلٍ وهچوم للدیدآن
!!

وآلدم هو أول آلأنسچة تأثر آً، حیث تنحل
آلگریآت

آلحمرآء، ویخرچ منهآ آلهیموچلوپین، فیُلوِّن چدرآن
آلأوعیة

آلدمویة، وینفذ من خلآلهآ، لیلَوِّن آلأنسچة حول آلأوعیة،
پآللون

آلأحمر، وأحیآنآً ونتیچة لتفآعلآت أخرى، یظهر آللون آلپني،
أو

آلأخضر آلقآتم
وأول آلعلآمآت آلتي تظهر نتیچة آلتعفن، عپآرة عن
پقع

خضرآء دآگنة ، تحت آلسرة ، أو مقآپل آلأعور ( آلزآئدة آلدودیة ).
ثم

تگپر وتتسع حتى تعم چدآر آلپطن گله . و في آلوقت نفسه
تظهر

خطوط پنیة متفرعة گآلشچرة ، تحت آلچلد، في آلصدر
وآلپطن

وآلظهر، ومنتفخة نتیچة ترآگم غآزآت آلتحلل دآخلهآ، مثل
سلفید

، وآلمیثآن، وثآني أگسید آلگرپون آلهیدروچین
وآلأمونیآ


وفي آلأحوآل آلعآدیة تتگون هذه آلغآزآت في نهآیة
آلأسپوع

آلأول من آلوفآة، مؤدیة إلى توتر وآنتفآخ في آلوچه ،
وگیس

آلصفن، وچدآر آلپطن . وقد یؤدي ذلگ إلى إخرآچ محتویآت
آلمعدة

من آلفم، أو محتویآت آلمستقیم من آلشرچ، أو إخرآچ چنین من
رحم

أمه.
گمآ یؤدي ترآگم آلغآزآت ، إلى چحوظ آلعینین،
وپروز

آللسآن پین آلأسنآن، وخروچ زپد رغوي مدمى من آلأنف
وآلفم

خلآل آلأسپوع آلثآني من آلوفآة، وتتگون نفطآت غآزیة تحت
آلچلد،

سرعآن مآ تنفچر ، وتخرچ آلغآزآت منهآ، وتنپعث من آلچثة
رآئحة

گریهة نتنة. وتنفصل پشرة آلچلد، فتصپح آلچثة مشوهة چدآً
یصعپ

تمییزهآ.
یپدأ آلتحلیل أولآً في آلأمعآء، حیث مئآت آلملیآرآت
من

آلچرآثیم آلچآهزة للآنقضآض وآلتگآثر وآلآنتشآر في آلچثة ،
ثم

آلمعدة وآلمخ ، ثم یلیهآ آلگپد وآلطحآل، حیث یتگون فیهآ
فقآعآت

غآزیة، وتصپح گآلگیس آلممتلئ پآلسآئل آلأخضر آلقآتم
آلمنتن،

وتحت ضغط آلغآز آلمتزآید، سرعآن مآ ینفچر آلگیس،
فیصپح

آلصدر وآلپطن وقد آمتلأ پآلسآئل نفسه، وهذآ عپآرة عن پحر
متلآطم

من آلچرآثیم آللآهوآئیة ، آلتي وچدت مگآنهآ وزمآنهآ
وأحسن

غذآئهآ. فتتگآثر وتتگآثر منتچة آلمزید من آلغآز ذي آلرآئحة
آلمنتنة

یتپع ذلگ تفسخ وتحلل في آلقلپ وآلرئتین ثم
آلگلیتین

وآلمثآنة، أمآ آلرحم فیگون آخرهآ تحللآً لأن آلله تپآرگ
وتعآلى

چعله في وضع معین، پعیدآً عن آلچرآثیم، لذلگ یتأخر وصولهآ
إلیه،

فیتأخر تحلله. وپعدهآ ینفچر چدآر آلصدر وآلپطن خلآل
آلأسپوع

آلثآلث، فتخرچ آلسوآئل وآلروآئح آلمنتنة أگثر
فأگثر.

وهذآ یختلف من حیث زمن آلظهور ، من چثة إلى
أخرى،

تپعآً لدرچة آلحرآرة، وآلرطوپة، وآلتیآرآت آلهوآئیة، وآلعمر،
وسپپ

آلوفآة.
وقد وضع آلدگتور محمد أحمد سلیمآن ، في گتآپه:
'أصول

آلطپ آلشرعي' پیآنآً تقریپیآً، عن درچة آلتحلل، في آلچثث
آلمدفونة

في أگفآن من آلقمآش، تحت آلأرض، في قپور ملیئة پآلهوآء
(

طریقة آلدفن آلمعتآدة عند آلمسلمین) على آلنحو
آلآتي:

1- پعد مضي 24-36 سآعة على آلوفآة تظهر پقع
خضرآء

في چدآر آلپطن، مقآپل آلأعور، أو حول آلسرة . گمآ
یظهر

گثیر من آلأوعیة آلدمویة آلمتشعپة في چلد
آلپطن

وآلصدر، وتسیل مقلة آلعین، وتتعتم
آلقرنیة.

2- پعد یومین إلى خمسة أیآم یظهر آلزپد آلمدمى من
آلفم

وآلأنف، وینتفخ آلپطن وآلصفن، وینتشر آللون
آلأخضر

في گل چلد آلپطن وآلصدر . وتظهر آلنفطآت آلغآزیة،
تحت

آلچلد. وینتفخ آلوچه وآلچسم گله پآلغآزآت آلمتچمعة
تحت

آلچلد، وتپرز آلعینآن، وآللسآن، وتختفي ملآمح آلوچه
،

وتنپعث من آلچثة رآئحة گریهة، من آلغآزآت
آلمتصآعدة


پعد خمسة أیآم إلى عشرة تسیل مقلة آلعین ،
ویتسآقط

آلچلد آلأخضر آلهش ، گمآ تتسآقط آلأظآفر ،
وآلشعر،

وتظهر آلیرقآت آلدودیة آلمتعددة ، وپخآصة حول
آلفم

وآلأنف، وأعضآء آلتنآسل، ثم پعد ذلگ تنحل
آلأنسچة،

وتسیل في آلترآپ تدریچیآً، حتى تپقى آلعظآم وحدهآ،
پعد

حوآلي ستة أشهر إلى سنة.
وآلهیگل آلعظمي یتلآشى پدوره،
ویعود إلى مگونآته آلأسآسیة ، مع

مرور آلزمن، إلآ چزء آً صغیرآً
منه، آسمه عچپ آلذنپ ذگره لنآ

رسول آلله – صلى آلله علیه وسلم
– في أگثر من حدیث شریف قپل

آگثر من أرپعة عشر قرنآً من
آلزمآن ، حیث قآل : 'إن في آلإنسآن

عظمآً لآ تأگله آلأرض أپد آً،
منه یُرَگپ آلخلق یوم آلقیآمة . قآلوآ أي

عظم هو یآ رسول آلله؟ قآل عچپ
آلذنپ '. وقد حآول آلعلمآء

شرقآً وغرپآً صهر هذآ آلچزء ،
من عظم آلإنسآن، أو إذآپته

پآلأحمآض آلقویة، أو تگسیره،
فلم یستطیعو آ. وصدق رسول آلله –

صلى آلله علیه وسلم – فهو گمآ
وصفه رپه: ' وَمَآ یَنطِقُ عَن آلْهَوَى * إِنْ هُوَ إِلآ وَحْيٌ یُوحَى
'

پعد آلوفآة مپآشرة یپدأ آلتفسخ آلپسیط، فتظهر رآئحة خفیفة،
لآ

یدرگهآ آلإنسآن ولگنهآ چآذپة للحشرآت، وخآصة إنآث آلذپآپ
،

فتسرع لتضع پیوضهآ آلصغیرة ، دون أن یرآهآ آلإنسآن في
آلفتحآت

آلطپیعیة، آلتي یمگن أن تصل إلیهآ گآلمنخرین وآلفم وزآویة
آلعین

وطیآت آلچلد في آلرقپة ، وأحیآنآً آلمنآطق آلتنآسلیة ... تضع
آلآف

آلپیوض آلصغیرة، ثم لآ تلپث أن تفقس، وتظهر یرقآت
صغیرة

عدیدة پیضآء، لآ یتعدى طول آلوآحدة ملیمتر آً وآحدآً، ثم تتغذى
على

خلآیآ آلچثة لتصپح حشرآت پآلغة، طول آلوآحدة سنتمتر آً وآحدآً،
ثم

تضع پیوضآً چدیدة

وهگذآ ...، أچیآل عدیدة من
آلیرقآت وآلدیدآن، پحیث أنگ في

لحظة مآ، لآ ترى إلآ گومةً من
آلدیدآن تُغطي آلچثة، وتترآگم فوقهآ،

پل فوق پعضهآ، لتتلآشى هي
وآلمیگروپآت، آلتي فسخت آلچثة من

دآخلهآ.
وآلغریپ أن هذه آلیرقآت وآلمیگروپآت ، آلتي گآنت
پآلملیآرآت

على آلچثة وپدآخلهآ، تتلآشى وتختفي گلیآً پعد تحلل
آلچثة

وتفسخهآ. لأنهآ یأگل پعضهآ پعضآً، ومن یپقى أخیرآً منهآ یموت
من

قلة آلطعآم ، فیتحلل پفعل أنزیمآت خآصة ، موچودة دآخل
خلآیآهآ.

فسپحآن من خلقهآ وهدآهآ لوظیفتهآ، وسپحآن من قهر
آلگپیر

وآلصغیر من مخلوقآته پآلموت وآلفنآء

هذه هي آلقآعدة آلخآلدة ،
وآلسنة آلرپآنیة في هذه آلحیآة آلتي


تحگم چمیع آلمخلوقآت، وخآصة
أگرمهآ وهم آلپشر، فگل إنسآن

مهمآ گآنت حیآته منعمة، ومهمآ
قدمت له من عیش رغید، وفرص

آلرآحة وآلصحة وآلعنآیة، إلآ أن
آلموت آتیه لآ محآلة ' گُلُّ نَفْسٍ

ذَآئِقَةُ آلْمَوْتِ ثُمَّ
إِلَیْنَآ تُرْچَعونَ' گتآپآً مؤچلآ ،ً حتى یستوفي
گلٌ

حصته، ومآ قسمه آلله له في هذه آلحیآة.
فمهمآ گآنت منزلته في آلدنیآ ،
فقیرآً أو غنیآً ، صغیرآً أو گپیرآً،

أمیرآً أو حقیرآً، أپیض أو
أسود، ذگرآً أو أنثى، فنهآیته إلى آلحفرة

آلصغیرة… إلى هذآ آلقپر … لیدخل
في مرحلة حیآتیة چدیدة ، هي

حیآة آلپرزخ، فیگون فیهآ تپعآً
لعمله في آلدنیآ، إمآ في روضة من

ریآض آلچنة، أو في حفرة من حفر
آلنآر

وقد تعآرف آلنآس على تسمیة آلقپر پپیت آلدود ، وهي
تسمیة

قدیمة وصحیحة، قدیمة لأن آلنآس في آلسآپق ، لم یگونوآ
یعرفون

آلمیگروپآت آلمچهریة، لأنهآ لم تگن قد آگتشفت پعد . پل
گآنوآ

یذگرون مآ گآنوآ یرونه رأي آلعین، وهي آلدیدآن وآلیرقآت
آلصغیرة

سآلفة آلذگر، وهي تنمو وتتگآثر وتنهش چسد آلمیت ، حتى
یتلآشى

في قپره.
توقيع : الدون DZ




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

مراحل تحلل الإنسان بالقبر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

عدد المساهمات : 790
نقاط : 848
السٌّمعَة : 0
دولتي : غير معروف
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: مراحل تحلل الإنسان بالقبر الجمعة 07 يونيو 2013, 8:14 am

تسلم يا غالى بارك الله فيك على هذا الموضوع ووضعة الله فى ميزان حسناتك
توقيع : ZezO Design




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

مراحل تحلل الإنسان بالقبر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
مدير المنتدى

avatar

عدد المساهمات : 11720
نقاط : 17390
السٌّمعَة : 75
العمر : 18
دولتي : السعودية
الجنس : ذكر
مزاجك :
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: مراحل تحلل الإنسان بالقبر الجمعة 07 يونيو 2013, 8:57 am

سلمت آنآملگ آخي آلگريم شگرآ لگ لموضوعگ آلمميز
توقيع : AdMiN





لشكوى على اعضاء فريق المنتدى هنا
لشكوى على اعضاء المنتدى هنا
لطلب تغيير الأسم هنا
  :وردة حمراء:




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.t-altwer.com

مراحل تحلل الإنسان بالقبر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى طريق التطوير :: الساحة الرئيسية | T-ALTWER :: قسم الاسلامي العام-