منتدى طريق التطوير
عزيزي الزائر/ عزيزتى الزائرة يرجي التكرم بتسجيل الدخول
أذا كنت عضو هنا أو التسجيل أن لم تكن عضو وترغب في الأنصمام
إلي أسرة المنتدي سنتشرف في تسجيلك

شكــرا
إدارـــ ة المنتدي
Black Love

منتدى طريق التطوير

طريق التطوير اكبر منتدى لخدمات تطوير المواقع والمنتديات { دعم ، تطوير ، تصميم ، اشهار }
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول    


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
الارشفة الالكترونية,ماهي وما أهميتها
طلب الانضمام الى فريق المنتدى الرائع
تسسسسسسسسسسسسسجيل دخول يا احلى منتدى
نظرات بشر ولكن قاتلة
أنسجة القـوة والمقـدرة !!
مخاوف الرجل من الحياة
يا ادم كيف ترى حواء؟
شفافية القلوب والارواح
الدموع تغسل العيون من البكتيريا الضارة
لا تدمن شرب الشاي بكثرة وتعرف على أضرارة
أمس في 12:39 am
الأربعاء 26 يوليو 2017, 10:39 am
الأربعاء 26 يوليو 2017, 10:34 am
الثلاثاء 25 يوليو 2017, 11:59 pm
الثلاثاء 25 يوليو 2017, 11:59 pm
الثلاثاء 25 يوليو 2017, 11:57 pm
الثلاثاء 25 يوليو 2017, 11:56 pm
الثلاثاء 25 يوليو 2017, 11:55 pm
الثلاثاء 25 يوليو 2017, 11:48 pm
الثلاثاء 25 يوليو 2017, 11:47 pm
Hala Elsheikh
ѕαα∂ ∂єѕιgη
ѕαα∂ ∂єѕιgη
نور الامل
نور الامل
نور الامل
نور الامل
نور الامل
نور الامل
نور الامل
شاطر|

من حياة الرسول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 120
نقاط : 342
السٌّمعَة : 0
العمر : 19
دولتي : غير معروف
الجنس : ذكر
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: من حياة الرسول الخميس 06 يونيو 2013, 1:45 pm

أمآگن فى حيآة آلنپى صلى آلله عليه و سلم








عآش
آلنپى -صلى آلله عليه و سلم- ثلآثًآ وستين عآمًآ، قضى أرپعين منهآ قپل
آلپعثة وثلآثًآ وعشرين سنة فى آلپعثة آلنپوية، وخلآل هذه آلفترة تحرگ آلنپي
-صلى آلله عليه و سلم- وتنقل فى شپه آلچزيرة آلعرپية وپلآد آلشآم، وگآن
أگثر تحرگآته فى فترة پعثته، فسآفر گثيرًآ، وتنقل پين أمآگن متعددة،
متعپدًآ ودآعيًآ إلى آلله- تعآلى- ومهآچرًآ، وفآتحًآ، وقآئدًآ، وحآچًّآ،
وسنتعرف على أهم آلأمآگن آلتى آرتپطت پآلنپى -صلى آلله عليه و سلم- ودعوته


. 1- "مگة" :


شهدت
"مگة آلمگرمة" مولد آلنپى -صلى آلله عليه و سلم- فى آلثآنى عشر من رپيع
آلأول قپل هچرة آلنپى -صلى آلله عليه و سلم- پثلآث وخمسين سنة، وفى هذآ
آلپلد آلگريم نشأ آلنپى -صلى آلله عليه و سلم- وترعرع فى گنف چده عپد
آلمطلپ پعد وفآة أمه، ثم فى گنف عمه "أپى طآلپ" پعد وفآة چده . وفى "مگة"
تزوچ آلنپى -صلى آلله عليه و سلم- من آلسيدة "خديچة"، وأنچپ منهآ ستة
أپنآء، هم "آلقآسم" و"عپد آلله" و"زينپ" و"أم گلثوم" و"رقية" و"فآطمة" .
وشهدت
"مگة" ميلآد آلإسلآم وقيآم آلنپى -صلى آلله عليه و سلم- پنشر دعوته پين
أهلهآ، يدعوهم إلى آلتوحيد، وترگ عپآدة آلأصنآم، وقد آمن پدعوته عدد من
گپآر أصحآپه، من أمثآل "أپى پگر آلصديق"، و"عمر پن آلخطآپ"، و"عثمآن پن
عفآن"، و"على پن أپى طآلپ"، و"عپد آلله پن مسعود"، وزوچته أم آلمؤمنين
"خديچة" آلتى وقفت خلفه تدآفع عنه، وتؤآزره پگل مآ تملگ، وظل آلنپى -صلى
آلله عليه و سلم- فى "مگة" ثلآث عشرة سنة، يدعو آلنآس إلى آلإسلآم دون ملل
أو تعپ ، متحملآً گل ألوآن آلعذآپ وآلإيذآء هو ومن آمن معه، ثم هآچر إلى
"آلمدينة" حيث لقى فيهآ گل عون ومسآعدة حتى نشر دعوته وأقآم دولته.
وظل
آلنپى -صلى آلله عليه و سلم- يذگر "مگة" مهد صپآه ومنزل آلوحى ويقول :
و"آلله إنگ لخير أرض آلله إلى آلله وأحپ أرض آلله إلى آلله، ولولآ أنى
أخرچت منگ مآ خرچت". (أخپآر مگة للأزرقى 2/155) .
وشهدت "مگة" رچوع
آلنپى -صلى آلله عليه و سلم- إليهآ فآتحًآ في آلعآم آلثآمن من آلهچرة في
عشرة آلآف من أصحآپه، وگآن يومًآ مشهودًآ گسرت فيه آلأصنآم آلتى حول
آلگعپة،
وعفآ آلنپى -صلى آلله عليه و سلم- عن أهلهآ، وقآل لهم : "مآذآ
تظنون أنى فآعل پگم"، قآلوآ : أخ گريم وآپن أخ گريم، فقآل لهم : "آذهپوآ
فأنتم آلطلقآء"


.2- "پصرى" :


مدينة تقع فى پلآد "آلشآم" وپقى منهآ حتى آلآن پعض آلآثآر، وهى تقع فى "سوريآ"
وقد زآر آلنپى -صلى آلله عليه و سلم- هذه آلمدينة مع عمه "أپى طآلپ" وهو صغير،
وگآن
فى تچآرة له إلى آلشآم، وفى هذه آلرحلة حدثت پشآرة للنپى -صلى آلله عليه و
سلم-، فقد آلتقى "أپو طآلپ" پرآهپ يدعى "پحيرآ" تمعَّن فى آلنپى -صلى آلله
عليه و سلم- وهو صغير، ورأى معآلم آلنپوة فى وچهه وپين گتفيه، فقآل لأپى
طآلپ : مآ هذآ آلغلآم منگ ؟قآل : آپنى .
فقآل له آلرآهپ : مآ ينپغى أن يگون أپوه حيًّآ ! قآل "أپو طآلپ" : إنه آپن أخى، مآت أپوه وأمه حپلى په .
قآل : صدقت، آرچع په إلى پلدگ وآحذر عليه يهود . فرچع په "أپو طآلپ" إلى "مگة" .


3- غآر "حرآء" :


يوچد
هذآ آلغآر فى چپل قريپ من "مگة" يپعد عنهآ پضعة گيلومترآت، وآعتآد
آلنپي-صلى آلله عليه و سلم- قپل پعثته أن يتعپد فيه، يعپد آلله فى هذآ
آلمگآن آلهآدئ آلپعيد عن صخپ "مگة"، ويتأمل فى آلگون ويتدپر فى خلقه-
تعآلى- وملگوته .وفى إحدى ليآلى شهر "رمضآن" نزل عليه "چپريل"- عليه
آلسلآم- پآلوحى، وقآل له: آقرأ . فأچآپه آلنپى -صلى آلله عليه و سلم- پقوله
: مآ أنآ پقآرئ . وتگرر آلطلپ من "چپريل"- عليه آلسلآم- وتگرر آلرد من
آلنپى -صلى آلله عليه و سلم-، ثم قرأ عليه "چپريل" -عليه آلسلآم- آلآيآت
آلأولى من سورة آلعلق : " آقْرَأْ پِآسْمِ رَپِّگَ آلَّذِي خَلَقَ (1)
خَلَقَ آلْإِنسَآنَ مِنْ عَلَقٍ (2) آقْرَأْ وَرَپُّگَ آلْأَگْرَمُ (3)
آلَّذِي عَلَّمَ پِآلْقَلَمِ (4) عَلَّمَ آلْإِنسَآنَ مَآ لَمْ يَعْلَمْ
(5)" (آلعلق:1-5)


4- دآر "آلأرقم پن أپى آلأرقم" :


هى
دآر گآنت فى أطرآف "مگة" يمتلگهآ "آلأرقم پن أپى آلأرقم"، گآن آلنپى -صلى
آلله عليه و سلم- يلتقى فيهآ پأصحآپه پعيدًآ عن عيون "مگة" وچوآسيسهآ،
يعلمهم ويرشدهم وگآن عدد آلمسلمين آلذين يترددون على هذه آلدآر أرپعين من
صحآپة رسول آلله -صلى آلله عليه و سلم- ، وقد شهدت هذه آلدآر آلگريمة إسلآم
"عمر پن آلخطآپ" .


5- "آلطآئف" :


پلدة تپعد عن
"مگة" نحو خمسة وثمآنين گيلومترًآ، گآن يقطنهآ قپيلة "ثقيف"، وقد شهدت هذه
آلپلدة قدوم آلنپي -صلى آلله عليه و سلم- إليهآ فى آلعآم آلعآشر من آلپعثة،
لعله يچد نصيرًآ من أهلهآ، پعد آلمضآيقآت آلشديدة آلتى لقيهآ من "قريش"
وپخآصة پعد وفآة زوچته "خديچة" وعمه "أپى طآلپ" وقد قصد آلنپى -صلى آلله
عليه و سلم- پعض زعمآئهآ، وعرض عليهم آلإسلآم، ودعآهم إلى آلله وآلإيمآن،
فلم يچد منهم إلآ آلصدود وآلسپ وآلإهآنة، ومگث هنآگ عشرة أيآم يدعوهم إلى
آلإسلآم، لگنهم عآندوآ وآستگپروآ، ولم يگتفوآ پذلگ پل أخرچوه من پلدهم،
وحرضوآ عليه آلصپيآن وآلرعآع فرموه پآلحچآرة، وسآلت آلدمآء من قدمه ومن
رأسه من چرآء ذلگ آلإيذآء، وعآد إلى "مگة" ليستأنف دعوته .


6- غآر "ثور" :


يقع چپل "ثور" فى چنوپ "مگة"، وپه غآر "ثور" آلذى مگثفيه آلنپى -صلى آلله عليه و سلم- وصآحپه "أپو پگر آلصديق"في رحلة آلهچرة .
وگآن
آلنپى -صلى آلله عليه و سلم- قد عزم على آلهچرة إلى "آلمدينة" لنشر دعوته
پعد أن پآيعه أهلهآ على آلنصرة وآلحمآية، وسپقه إلى آلهچرة إلى "آلمدينة"
گثير من أصحآپه، ولمآ رأى گفآر "مگة" ذلگ خآفوآ من آنتشآر آلإسلآم، وآزديآد
قوته فخططوآ لقتل آلنپى -صلى آلله عليه و سلم- ، وآختآروآ لهذه آلمهمة
أرپعين شآپًّآ من شپآپ "مگة" آلأقويآء؛ حتى يتفرق دم آلنپى -صلى آلله عليه و
سلم- فى آلقپآئل، وتعچز قپيلته- پنو هآشم- عن آلأخذ پآلثأر من گل هذه
آلقپآئل .
وخرچ آلنپى -صلى آلله عليه و سلم- من پيته في سرية تآمة، وفى
ظلآم آلليل إلى دآر "أپى پگر"، وآتچهآ إلى آلغآر وآختپأ په ثلآث ليآل،
وعچزت "قريش" عن آلوصول إليه، فقد گآنت عنآية آلله تحرسه وتحميه، وقد سچل
آلقرآن آلگريم هذه آلحآدثة، فقآل تعآلى:
"إِلآَّ تَنصُرُوهُ فَقَدْ
نَصَرَهُ آللّهُ إِذْ أَخْرَچَهُ آلَّذِينَ گَفَرُوآْ ثَآنِيَ آثْنَيْنِ
إِذْ هُمَآ فِي آلْغَآرِ إِذْ يَقُولُ لِصَآحِپِهِ لآَ تَحْزَنْ إِنَّ
آللّهَ مَعَنَآ فَأَنزَلَ آللّهُ سَگِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ
پِچُنُودٍ لَّمْ تَرَوْهَآ وَچَعَلَ گَلِمَةَ آلَّذِينَ گَفَرُوآْ
آلسُّفْلَى وَگَلِمَةُ آللّهِ هِيَ آلْعُلْيَآ وَآللّهُ عَزِيزٌ حَگِيمٌ
(40)"(آلتوپة:40)


7- "آلمدينة آلمنورة" :


هى مدينة
آلرسول -صلى آلله عليه و سلم-، گآن آسمهآ "يثرپ"، فسمآهآ آلنپى -صلى آلله
عليه و سلم- "آلمدينة"، ونهى أن يقآل لهآ "يثرپ"، ثم أطلق عليهآ آلمسلمون
"آلمدينة آلمنورة" تمييزًآ لهآ عن غيرهآ من آلمدن .وشهدت هذه آلمدينة قدوم
آلنپى -صلى آلله عليه و سلم- إليهآ مهآچرًآ، وآستقپلته آستقپآلآً عظيمًآ،
ومنذ أن وصل آلنپى -صلى آلله عليه و سلم- إليهآ پدأ فى تنظيم آلحيآة پهآ،
فأنشأ مسچده، ليچمع آلنآس فيه للصلآة، وللتعلم وإپدآء آلرأى وآلمشورة فيمآ
يتعلق پحيآتهم ومعيشتهم، گمآ آخى پين آلمهآچرين وآلأنصآر .
وقد ظل آلنپى
-صلى آلله عليه و سلم- فى "آلمدينة" عشر سنوآت، يقوم پأعپآء آلدعوة، وينظم
آلحيآة، ويرسل آلسرآيآ للدفآع عن "آلمدينة"، ويپعث آلرسل وآلسفرآء إلى
ملوگ آلعآلم يدعوهم للدخول فى آلدين آلچديد .
ومن أهم آلأحدآث آلتى
شهدتهآ "آلمدينة" فى حيآة آلنپى -صلى آلله عليه و سلم- هى حفر آلخندق حولهآ
پإشآرة من آلصحآپى "سلمآن آلفآرسى"، وقد تعرضت "آلمدينة" لهچوم فى آلعآم
آلخآمس من آلهچرة من گفآر "قريش" وپعض آلقپآئل آلمتحآلفة معهآ وآليهود،
وفوچئت هذه آلقوآت آلمتحآلفة آلتى عرفت پآسم "آلأحزآپ" پهذآ "آلخندق"، آلذى
يحمى "آلمدينة" وعچزوآ عن آخترآقه، وآنتهى آلأمر پنصرة آلمسلمين پعد أن
أرسل آلله ريحًآ عآصفة أچپرت آلمتحآلفين على فگ آلحصآر وآلفرآر إلى "مگة" .
وقد توفى آلنپى -صلى آلله عليه و سلم- پآلمدينة، ودفن فى مسچده، گمآ دفن پآلقرپ منه "أپو پگر آلصديق"، و"عمر پن آلخطآپ" .


8- "پدر":


پلدة
تپعد عن "آلمدينة آلمنورة" پنحو (160) گيلومترًآ، وقد شهد هذآ آلمگآن فى
آلسآپع عشر من "رمضآن" سنة (2ه) معرگة "پدر" آلفآصلة پين آلإيمآن وآلگفر،
وقد آنتصر آلمسلمون پقيآدة آلنپى -صلى آلله عليه و سلم- على مشرگى "مگة"،
على آلرغم من تفوقهم فى آلعدد وآلعتآد، فقد گآن عدد آلمشرگين يصل إلى نحو
ألف مقآتل، فى حين گآنت قوآت آلمسلمين تپلغ ثلث عدد آلمشرگين وقد سچل
آلقرآن هذآ آلنصر، فقآل تعآلى :


وَلَقَدْ نَصَرَگُمُ آللّهُ پِپَدْرٍ وَأَنتُمْ أَذِلَّةٌ فَآتَّقُوآْ آللّهَ لَعَلَّگُمْ تَشْگُرُونَ (123آل عمرآن)
توقيع : الدون DZ




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

من حياة الرسول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

عدد المساهمات : 790
نقاط : 848
السٌّمعَة : 0
دولتي : غير معروف
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: من حياة الرسول الجمعة 07 يونيو 2013, 8:14 am

تسلم يا غالى بارك الله فيك على هذا الموضوع ووضعة الله فى ميزان حسناتك
توقيع : ZezO Design




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

من حياة الرسول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
مدير المنتدى

avatar

عدد المساهمات : 11720
نقاط : 17390
السٌّمعَة : 75
العمر : 18
دولتي : السعودية
الجنس : ذكر
مزاجك :
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: من حياة الرسول الجمعة 07 يونيو 2013, 8:57 am

سلمت آنآملگ آخي آلگريم شگرآ لگ لموضوعگ آلمميز
توقيع : AdMiN





لشكوى على اعضاء فريق المنتدى هنا
لشكوى على اعضاء المنتدى هنا
لطلب تغيير الأسم هنا
  :وردة حمراء:




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.t-altwer.com

من حياة الرسول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى طريق التطوير :: الساحة الرئيسية | T-ALTWER :: قسم الاسلامي العام-