منتدى طريق التطوير
عزيزي الزائر/ عزيزتى الزائرة يرجي التكرم بتسجيل الدخول
أذا كنت عضو هنا أو التسجيل أن لم تكن عضو وترغب في الأنصمام
إلي أسرة المنتدي سنتشرف في تسجيلك

شكــرا
إدارـــ ة المنتدي
Black Love

منتدى طريق التطوير

طريق التطوير اكبر منتدى لخدمات تطوير المواقع والمنتديات { دعم ، تطوير ، تصميم ، اشهار }
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول    


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
حصريا على منتدى طريق التطوير كود قوانين التسجيل مثل الفي بي تومبلات
منارة كوالالمبور
المعالم السياحية في لنكاوى
شواطئ داماي في ولاية سرواك ماليزيا
مدينة أنكونا الإيطالية
جولة سياحية في منطقة كوستا برافا بأسبانيا
منتديات مرافئ الإيمان ترحب بكم
نصيحه لشواء الدجاج
اعشاش الدجاج (لذييييذه) صوره...
صينية البطاطا مع النقانق بالفرن
أمس في 12:49 am
الأربعاء 19 يوليو 2017, 10:44 am
الأربعاء 19 يوليو 2017, 10:42 am
الأربعاء 19 يوليو 2017, 10:40 am
الأربعاء 19 يوليو 2017, 10:38 am
الأربعاء 19 يوليو 2017, 10:36 am
الأربعاء 19 يوليو 2017, 3:26 am
الثلاثاء 18 يوليو 2017, 7:00 am
الثلاثاء 18 يوليو 2017, 7:00 am
الثلاثاء 18 يوليو 2017, 7:00 am
هيكتور
mohamed amine mhamdi
mohamed amine mhamdi
mohamed amine mhamdi
mohamed amine mhamdi
mohamed amine mhamdi
ѕαα∂ ∂єѕιgη
ѕαα∂ ∂єѕιgη
ѕαα∂ ∂єѕιgη
ѕαα∂ ∂єѕιgη
شاطر|

التشابه والاختلاف في التعبير القرآني/د. فاضل السامرائي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 110
نقاط : 330
السٌّمعَة : 0
العمر : 19
دولتي : غير معروف
الجنس : ذكر
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: التشابه والاختلاف في التعبير القرآني/د. فاضل السامرائي السبت 08 يونيو 2013, 1:57 pm





التشابه والاختلاف في التعبير
القرآني

الدكتور فاضل صالح السامرائي



أثير سؤال في أكثر من مناسبة
وأنا ألقي دروسا في التعبير القرآني على طلبة الدراسات العليا وفي مناسبات أخرى وهو
أننا نجد أحيانا في القصة الواحدة أو المسألة الواحدة التي يذكرها القرآن في أكثر
من موضع اختلافا في ذكر المواقف والعبارات، أفلا يعد ذلك تناقضا؟ فإذا كان أحد
الموطنين صحيحا فلا شك أن الآخر غير صحيح، فكيف نعلل ذلك؟

وما كنت أظن أن
هذا الأمر سيكون شبهة تحتاج إلى إيضاح، ولكنه ظهر لي أنه شبهة تنبغي معالجتها، ولا
يحسن أن تبقى في النفس من غير أن يجد لها صاحبها جوابا شافيا يطمئن له
قلبه.
فأقول: ليس في القرآن قصة ذكرت في أكثر من موطن تناقض إحداها الأخرى، ولا
مسألة تردد ذكرها اختلفت في فحواها وحقيقتها عنها في موطن آخر مهما اختلفا في
التعبير أو في ذكر ما وقع فيهما.
فإن قصة موسى مثلا على كثرة ترددها واختلافها
في التعبير وفي ذكر جزئياتها لا يختلف بعضها عن بعض، ولا يناقض يعضها بعضا، وكذلك
قصة إبراهيم أو قصة صالح أو قصة آدم أو غيرها.
وكذلك كل مسألة تكرر
ذكرها.
ولكن قد يذكر جانب من القصة في موطن بحسب السياق الذي ترد فيه والغرض
الذي يراد منها، ويذكر جانب آخر في موطن آخر بحسب ما يراد من الغرض وموطن العبرة،
وقد أرت إلى شيء من ذلك في كتاب التعبير القرآني، والآن أريد أن أوضح هذا الأمر
بأمثلة أوردها لذلك.

فقد ورد في قصة موسى في سورة البقرة مثلا قوله تعالى: {
وَإِذِ اسْتَسْقَى مُوسَى لِقَوْمِهِ فَقُلْنَا اضْرِبْ
بِعَصَاكَ الْحَجَرَ فَانْفَجَرَتْ مِنْهُ اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْناً قَدْ عَلِمَ
كُلُّ أُنَاسٍ مَشْرَبَهُمْ كُلُوا وَاشْرَبُوا مِنْ رِزْقِ اللَّهِ وَلا تَعْثَوْا
فِي الْأَرْضِ مُفْسِدِينَ
(60)}.
وورد في سورة الأعراف قوله تعالى: {
وَقَطَّعْنَاهُمُ اثْنَتَيْ عَشْرَةَ أَسْبَاطاً أُمَماً
وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى إِذِ اسْتَسْقَاهُ قَوْمُهُ أَنِ اضْرِبْ بِعَصَاكَ
الْحَجَرَ فَانْبَجَسَتْ مِنْهُ اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْناً قَدْ عَلِمَ كُلُّ
أُنَاسٍ مَشْرَبَهُمْ وَظَلَّلْنَا عَلَيْهِمُ الْغَمَامَ وَأَنْزَلْنَا عَلَيْهِمُ
الْمَنَّ وَالسَّلْوَى كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَمَا ظَلَمُونَا
وَلَكِنْ كَانُوا أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ
(160)} .

فإنه قال في
سورة البقرة ( فانفجرت ) وقال في سورة الأعراف ( فانبجست ) والانفجار غير الانبجاس، فإن الانفجار هو لانفجار
بالماء الكثير، والانبجاس هو الماء القليل، فأي الأمرين صحيح؟ أكان ثمة انفجار أم
انبجاس؟

والجواب: كلاهما صحيح، فإنه على ما يذكر أنه أول ما انفجر الماء
انفجر بالماء الغزير، ثم قل بعد ذلك بسبب عصيانهم، فأخذ ينبجس، فذكر حالة في سياق
التكريم وحالة أخرى في سياق الذم، وكلاهما واقع، وكلاهما صحيح إلا أنه اختار كل
تعبير بحسب السياق الذي ورد فيه، وهو ما تقتضيه البلاغة.

ثم إنه من المشاهد
كثيرا أن العيون والآبار لا تبقى على حالة واحدة فقد يظهر الماء بادئ ذي بدء كثيرا
ثم يقل بمرور الزمن، وقد يكون العكس، فلا غرابة أن يذكر كل حالة في مكانها اللائق
بها، فإن كلا الأمرين واقع وكلاهما صحيح.

ومثل ذلك ما ورد في قصة سيدنا
إبراهيم عليه السلام حين جاءته الملائكة فقد قال تعالى في سورة الذاريات:
{
هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ ضَيْفِ إِبْرَاهِيمَ الْمُكْرَمِينَ
(24) إِذْ دَخَلُوا عَلَيْهِ فَقَالُوا سَلاماً قَالَ سَلامٌ
قَوْمٌ مُنْكَرُونَ
(25) فَرَاغَ إِلَى أَهْلِهِ فَجَاءَ
بِعِجْلٍ سَمِينٍ
(26)}(الذاريات) ،
وقال سبحانه في سورة الحجر: {
َنَبِّئْهُمْ عَنْ ضَيْفِ إِبْرَاهِيمَ (51) إِذْ دَخَلُوا عَلَيْهِ فَقَالُوا سَلاماً قَالَ إِنَّا مِنْكُمْ
وَجِلُونَ
(52) }(الحجر) ،
فذكر في سورة الذاريات أنهم حيوه فرد عليهم
التحية: ( فقالوا سلاما قال سلام ) ، وذكر في سورة الحجر
أنهم حيوه ولكنه لم يذكر أنه رد التحية: ( دخلوا )
.
وذكر في سورة الذاريات أنه جاءهم بعجل سمين ولم يذكر ذلك في سورة الحجر، فما
حقيقة الأمر؟ أهو رد التحية أم لم يردها؟ وهل جاءهم بعجل؟ ولم لم يذكر ذلك إذن في
الحجر؟
والجواب أن كل تفصيل ذكره القرآن إنما هو قد حصل، وربما حصل غيره مما لم
يذكره القرآن لأنه لا داعي لذكره، ولكنه ذكر في كل موطن ما يقتضيه السياق والغرض من
ذكر القصة.
وقد تقول: ولكنه قال في الذاريات أنه رد عليهم السلام، ولفي الحجر لم
يرد السلام. فنقول ليس الأمر كما توهمت فإنه لم يقل في الحجر إنهم حيوه فلام يرد
عليهم السلام ولو قال ذلك لكان تناقضا.
وإنما قال ( فقالوا
سلاما
) فذكر تحيتهم ولم يذكر تحيته كما لم يذكر أنه جاء لهم بالعجل ولم يقل
إنه لم يقدم لهم شيئا، فطوى ذكر قسم من الأحداث بحسب المقام، وذلك أنه لما وصف
الضيف في الذاريات بأنهم مكرمون ناسب ذكر ما أكرمهم به إبراهيم من رد التحية بخير
منها ومن تقديم العجل المشوي.
ولما لم يصفه في الحجر بذلك طوى ذكر مظاهر التكريم
والاحتفاء، وهذا نظير ما نرويه نحن من أحداث، فقد تقع لنا أحداث متعددة في رحلة،
نذكر في كل مناسبة طرفا منها، بل ربما نرويها بألفاظ مختلفة لكنها غير متناقضة بحسب
الموقف والمقام.

عن موقع لمسات بيانية
توقيع : Don Villa 7




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

التشابه والاختلاف في التعبير القرآني/د. فاضل السامرائي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 119
نقاط : 125
السٌّمعَة : 0
دولتي : غير معروف
الجنس : ذكر
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: التشابه والاختلاف في التعبير القرآني/د. فاضل السامرائي الجمعة 14 يونيو 2013, 10:14 am

شكرا على موضوعك الرائع
توقيع : koolsheaa




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

التشابه والاختلاف في التعبير القرآني/د. فاضل السامرائي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

عدد المساهمات : 1233
نقاط : 1787
السٌّمعَة : 6
العمر : 17
دولتي : مصر
الجنس : ذكر
مزاجك :
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: التشابه والاختلاف في التعبير القرآني/د. فاضل السامرائي الخميس 20 يونيو 2013, 6:49 pm

جزاك الله كل خير
توقيع : RA. SHefo




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.rom2o.com/

التشابه والاختلاف في التعبير القرآني/د. فاضل السامرائي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

عدد المساهمات : 790
نقاط : 848
السٌّمعَة : 0
دولتي : غير معروف
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: التشابه والاختلاف في التعبير القرآني/د. فاضل السامرائي الخميس 04 يوليو 2013, 4:47 am

موضوع اكتر من رائع بارك الله فيك
توقيع : ZezO Design




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

التشابه والاختلاف في التعبير القرآني/د. فاضل السامرائي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى طريق التطوير :: الساحة الرئيسية | T-ALTWER :: قسم الاسلامي العام-