منتدى طريق التطوير
عزيزي الزائر/ عزيزتى الزائرة يرجي التكرم بتسجيل الدخول
أذا كنت عضو هنا أو التسجيل أن لم تكن عضو وترغب في الأنصمام
إلي أسرة المنتدي سنتشرف في تسجيلك

شكــرا
إدارـــ ة المنتدي
Black Love

منتدى طريق التطوير

طريق التطوير اكبر منتدى لخدمات تطوير المواقع والمنتديات { دعم ، تطوير ، تصميم ، اشهار }
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول    


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
العودة مره اخري
مسابقة الاشهار علي الابداع العربي جوائز 2700 اعتماد
منتدي الابداع العربي (لخدمات التصميم والجرافيكس)
طلب الانضمام الى فريق المنتدى الرائع
تسسسسسسسسسسسسسجيل دخول يا احلى منتدى
نظرات بشر ولكن قاتلة
أنسجة القـوة والمقـدرة !!
مخاوف الرجل من الحياة
يا ادم كيف ترى حواء؟
شفافية القلوب والارواح
الأربعاء 08 نوفمبر 2017, 12:15 pm
الثلاثاء 24 أكتوبر 2017, 7:03 am
الثلاثاء 24 أكتوبر 2017, 7:03 am
الأربعاء 26 يوليو 2017, 10:39 am
الأربعاء 26 يوليو 2017, 10:34 am
الثلاثاء 25 يوليو 2017, 11:59 pm
الثلاثاء 25 يوليو 2017, 11:59 pm
الثلاثاء 25 يوليو 2017, 11:57 pm
الثلاثاء 25 يوليو 2017, 11:56 pm
الثلاثاء 25 يوليو 2017, 11:55 pm
RA. SHefo
RA. SHefo
RA. SHefo
ѕαα∂ ∂єѕιgη
ѕαα∂ ∂єѕιgη
نور الامل
نور الامل
نور الامل
نور الامل
نور الامل

شاطر|

: سيرة عشقناها ونحنُ لم نراها !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

عدد المساهمات : 301
نقاط : 553
السٌّمعَة : 2
العمر : 29
دولتي : غير معروف
الجنس : ذكر
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: : سيرة عشقناها ونحنُ لم نراها ! الإثنين 10 أغسطس 2015, 2:35 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

قد يكتب الـأدبـاء والمبدعون والكتـاب ويتفننون في مقالـات أو مطويـات يصفون بهـا

أشخـاص ومبدعون مروا على البشريه وقد يقـال أن هذا الكتـاب أو هذا المقـال "عظيم"

وقد سطر سيرهـ فلـان أو فلـان وشرح وأوفى منـاقب وبطولـات هذا الشخص أو ذاك

ولـاكن ..!

عندمـا تكون تلك الشخصيه الـأسطوريه هي "محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم"

فــإنه يستحيل أن يحصي ذلك الـأديب المبدع منـاقبة وصفـاته و أنجـازاته ومـاقدمه لـأمته عليه الصلـاة والسلـام ..

فقد قـآلْ عليهْ الصلـآة والسلـام " أنمـا بعثتْ لـأتمم مكـارمْ الـأخلاق"

ويـآلهـآ منْ أخلـآقْ فقدْ كـآنْ عليهْ الصلـآةْ والسلـآمْ قدوهـَ لـأمتهْ فيْ كلْ فعلْ حسنْ

وصفهْ محمودهـَ , تحملْ أصنـآفْ العذآبْ والجوعْ والحصـآرْ حتى تصلْ رسـآلتهْ وينقذْ أمتهْ

منْ الكفرْ والظلـآآلْ .

هًـنآ سنسطر بعض من السيرهه العطره لسيد الأنآم محمد صلى الله عليه وسلم




هو محمد بن عبد الله بن عبد المطلب

ولد يتيماً فأوآه جده عبد المطلب وكان يحبه حبا شديدا عوضه عن حنان أمه وعطف أبيه

فلما توفي جدهأوآه عمه أبو طالب فأحبه حبا شديدا وأخذا يتعهده بعناية و رعايته

ولما بلغ صلى الله عليه وسلم السآدسه من عمره توفيت أمه ،أرضعته حليمه السعديه فكان خيراً عليها ،

حفظه الرب عز وجل من ذو صغره فلم يسجد لصنم قط ، ولم يشرب خمراً ،

ولم يأتي بفآحشةً ، رعى الغنم حاله كحال الأنبياء ، تزوج خديجه فكانت نعم الزوجة والرفيقه

والصآحبه ، أحبُوه أهل مكه حتى سموه صديقاً أمينً فَهو الصآدق الأيمن َ صلى الله عليه وسلم

كان الشرك والكفر بالله أنذاك منتشر ، فكآن صلى الله عليه وسلم يختلي َ بنفسه

في مكان يسمى غار حراء كان يتعبد الله عز وجل ربما كان يتعبد الله ربما بتسبيح ، بدعاء ، بتفكير في ذلك الغار

كان يقضي صلوات الله عليه فيه الليالي والأيام وربما قضى شهراً كامل ً في ذلك الغار لوحده

في ظلام الليل وفي حر النهار وخديجة رضى الله عنها تأتي له بالطعام والشراب

وفي ليلة ضلماء كان النبي صلى الله عليه وسلم في ذلك الغار فجآءة جاءه شئ من ورأه

فضمه فلم يستطع ان يتحرك او يتخلص منه فقال له ذلك الشئ أقراء

قآل ما أنا بقآرئ كررها ثلاثاُ قآل (ٱقْرَأْ بِٱسْمِ رَبِّكَ ٱلَّذِى خَلَقَ ) أنها بداية البعثه انها اول قطرة من قطرات الوحي

فقال (ٱقْرَأْ بِٱسْمِ رَبِّكَ ٱلَّذِى خَلَقَ ﴿١﴾ خَلَقَ ٱلْإِنسَـٰنَ مِنْ عَلَقٍ ﴿٢﴾ ٱقْرَأْ وَرَبُّكَ ٱلْأَكْرَمُ ﴿٣﴾ ٱلَّذِى عَلَّمَ بِٱلْقَلَمِ ﴿٤﴾ عَلَّمَ ٱلْإِنسَـٰنَ مَا لَمْ يَعْلَمْ ﴿٥﴾

ثم تركه فإذا هوآ جبريل بنفسه جاء يعلم النبي ويلقن النبي صلى الله عليه وسلم أول البعثه ،إنها اول قطرات الوحي فخرج النبي صلى الله عليه وسلم

ورجع مسرعاً الى زوجته خديجه وهو يقول زملوني زملوني دثروني دثروني ، لقد بدأت الرحمه الى الارض تنزل ، إنها ساعة الإنفراج للبشريه ، البشريه بعد ان كانت

في ضلال وفي عمى وفي جاهليه وشرك ، انزل الله عز وجل اليهم تلك الرحمه انها بعثة محمد صلى الله عليه وسلم قد بدأت ،

بدأ النور ينزل إلى الأرض ، وبدأ محمد صلى الله عليه وسلم ينشر دين الله .

{ لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ

لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الآخِرَ }

* الرحمة *

المتأمل في سيرة النبي صلى الله عليه وسلم يجد أنها مليئة بالكثير من الأمثلة التي تدل على سعة رحمته صلـى الله عليه وسلم،

ومن ذلك

يخفف الصلاة رحمة بأم الصبي:

عن أبي قتادة، عن النبي صلـى الله عليه وسلم

قال: "إِنِّي لأَقُومُ فِي الصَّلاَةِ أُرِيدُ أَنْ أُطَوِّلَ فِيهَا، فَأَسْمَعُ بُكَاءَ الصَّبِيِّ فَأَتَجَوَّزُ فِي صَلاَتِي؛ كَرَاهِيَةَ أَنْ أَشُقَّ عَلَى أُمِّهِ"البخاري .​




* الحياء *

المسلم عفيف حييي، والحياء خلق له, والحياء من الإيمان، والإيمان عقيدة المسلم وقوام حياته،

ومن هنا أرشد رسول الله صلى الله عليه وسلم أمته إلى هذا الخلق العظيم قائلا: "الحياء شعبة من الإيمان".

سنذكر لكم مثال من روائع خلق الحياء في حياة الرسول صلى الله عليه وسلم

عن عائشة رضي الله عنها قالت :

كان رسول الله مضطجعاً في بيتي، كاشفاً عن فخذيه أو ساقيه، فاستأذن أبو بكر فأذن له

وهو على تلك الحال. فتحدّث، ثم استأذن عمر فأذن له وهو كذلك فيتحدث

ثم استأذن عثمان ، فجلس رسول الله وسوى ثيابه فدخل فتحدث،

فلما خرج قالت عائشة:

دخل أبو بكر فلم تهتشّ له ولم تباله، (أي لم تغير من حالك شيء)

ثم دخل عمر فلم تهتشّ له ولم تباله، ثم دخل عثمان فجلست وسويت ثيابك،

فقال: "ألا أستحي من رجل تستحي منه الملائكة"" رواه مسلم

* التواضع *​




التواضع خلق جليل من روائع أخلاق النبي صلى الله عليه وسلم التي اتسم بها،

وضرب لنا فيها أعظم الأمثلة على تواضعه، فكانت الأمة تنطلق به حيث شاءت، وكان صلى الله عليه وسلم يخيط ثوبه،

ويخصف نعله، ويعمل ما يعمل الرجال في بيوتهم.

يا أبا عميرٍ ما فعل النغير:

يقول أنس بن مالك رضـي الله عنه: كان النبي صلـى الله عليه وسلم يدخل على أم سُلَيْم (أم سُلَيْم اسمها سهلة،

ويقال: الغُمَيْصاء. كانت تحت مالك بن النضر أبي أنس بن مالك في الجاهلية، فولدت له أنس بن مالك، فلما جاء الله بالإسلام أسلمت مع قومها،

ثم تزوجت بعده أبو طلحة الأنصاري، وتوفيت في حدود 40هـ في خلافة معاوية. الإصابة، الترجمة (12066).)، ولها ابنٌ من أبي طلحة يُكَنَّى أبا عمير،

وكان يمازحه، فدخل عليه فرآه حزينًا، فقال: "مَا لِي أَرَى أَبَا عُمَيْرٍ حَزِينًا؟!" فقالوا: مات نُغْرُه (طائر صغير يشبه العصفور منقاره أحمر.)

الذي كان يلعب به. قال: فجعل يقول: "أبَا عُمَيْرٍ، مَا فَعَلَ النُّغَيْرُ؟" البخاري

* الزهد *

حقيقة الزهد أن تكون الدنيا في يديك ولا تكن في قلبك، فلا يضرك إذا ازدادت متاع الدنيا لديك أو قلت،

فإن محلها سيكون بمنأى عن القلب، هكذا علمنا رسول الله، وهكذا كانت حياته صلـى الله عليه وسلم..

- اجمعوها لي في الآخرة:

عن خَيْثَمَة، قيل للنبي صلـى الله عليه وسلم : إن شئت أن نعطيك خزائن الأرض ومفاتيحها ما لم يُعطَ نبي قبلك، ولا يُعطى أحد من بعدك، ولا ينقص ذلك مما لك عند الله.

فقال: "اجْمَعُوهَا لِي فِي الآخِرَةِ".

فأنزل الله في ذلك: {تَبَارَكَ الَّذِي إِنْ شَاءَ جَعَلَ لَكَ خَيْرًا مِنْ ذَلِكَ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأنْهَارُ وَيَجْعَلْ لَكَ قُصُورًا}

[الفرقان: 10][ ابن كثير: تفسير القرآن العظيم 6/95.]

* الكرم *

كان رسول الله صلـى الله عليه وسلم مضرب الأمثال في الكرم؛ إذ كان صلـى الله عليه وسلم أكرم الناس خلقا،

وأبسطهم يدا، وأجودهم كفا، والنماذج التي تدل على كرمه صلى الله عليه وسلم في ذلك أكثر من أن تحصى..

انثروه في المسجد:

عن أنس رضـي الله عنه قال: أُتي النبي بمال من البحرين فقال: "انْثُرُوهُ [ أي صُبوه.]فِي الْمَسْجِدِ".

وكان أكثر مال أتي به رسول الله صلـى الله عليه وسلم، فخرج رسول الله صلـى الله عليه وسلم إلى الصلاة ولم يلتفتْ إليه، فلما قضى الصلاة جاء فجلس إليه،

فما كان يرى أحدًا إلا أعطاه، إذ جاءه العباس فقال: يا رسول الله، أعطني فإني فاديت

[ أي: دفعت الفداء يوم بدر حين أخذ أسيرًا هو وعقيل ابن أخيه] نفسي وفاديت عقيلاً.

فقال له رسول الله صلـى الله عليه وسلم: "خُذْ". فحثا [من الحثية وهي ملء اليد.]في ثوبه، ثم ذهب يُقِلُّهُ [ يرفعه ويحمله.]

فلم يستطع، فقال: يا رسول الله، مُرْ بعضهم يرفعه إليَّ.

قال: "لاَ".

قال: فارفعه أنت عليَّ.

قال: "لاَ". فنثر منه ثم ذهب يقله، فقال: يا رسول الله، مر بعضهم يرفعه عليَّ.

قال: "لاَ".

قال: فارفعه أنت عليَّ.

قال: "لاَ". فنثر منه ثم احتمله فألقاه على كاهله [ما بين كتفيه.] ثم انطلق، فما زال رسول الله صلـى الله عليه وسلم يُتبِعُهُ

بصرَه حتى خفي علينا؛ عجبًا [ تعجبًا.] من حرصه، فما قام رسول الله صلـى الله عليه وسلم وثَمَّ [أي هناك، أي أنه وزعها جميعًا ولم يبق درهمًا واحدًا لنفسه.]

الصدق

الصدق من أعظم الأخلاق التي يتَّصف بها إنسان؛

لذا كان محلَّ عناية القرآن؛

فقال تعالى : {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ} [التوبة: 119]

الصدق في حياة رسول الله

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم مثالاً قدوة في صفة الصدق؛ فقَبْل بعثته لُقِّب من قِبَل قريش بالصادق الأمين؛ فقد كانوا يستودعون رسول الله صلى الله عليه وسلم

حوائجهم، ويأتمنونه على أشيائهم وأسرارهم، وحينما بُعِث رسول اللهوأظهر له بنو جلدته وعشيرته العداوة والبغض والكره والحرب؛

ظلَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم على حُسْنِ خُلُقه، وظهر ذلك في ردِّ الأمانات إلى قوم جعلوا أنفسهم أعدى أعدائه[1].​




وعندما أمره الله بإنذار عشيرته الأقربين صعِد على جبل الصفا،




وقال: "أَرَأَيْتكُمْ لَوْ أَخْبَرْتُكُمْ أَنَّ خَيْلاً بِالْوَادِي تُرِيدُ أَنْ تُغِيرَ عَلَيْكُمْ، أَكُنْتُمْ مُصَدِّقِيَّ؟" قَالُوا: نَعَمْ، مَا جَرَّبْنَا عَلَيْكَ إِلاَّ صِدْقًا...[2].​




أخذ الله له العهد على جميع الأنبياء ، صلى الله عليه وسلم .

كان عند أهل الكتاب علم تام به صلى الله عليه وسلم .

كان نبيا وآدم منجدل في طينته صلى الله عليه وسلم .

هو أول المسلمين صلى الله عليه وسلم .

هو خاتم النبيين صلى الله عليه وسلم .

هو نبي الإسلام صلى الله عليه وسلم .

هو أولى بالأنبياء من أممهم صلى الله عليه وسلم .

هو أولى بالمؤمنين من أنفسهم ، وأزواجه أمهاتهم صلى الله عليه وسلم .

كونه منة يمتن الله بها على عباده .

كونه خيرة الخلق ، وسيد ولد آدم صلى الله عليه وسلم .




جعله الله نورا صلى الله عليه وسلم . فرض بعض شرعه في السماء صلى الله عليه وسلم .

تولى الإجابة عنه صلى الله عليه وسلم .

استمرار الصلاة عليه صلى الله عليه وسلم .

الإسراء والمعراج به صلى الله عليه وسلم .

ما بين بيته ومنبره روضة من رياض الجنة صلى الله عليه وسلم .

هو أول من يبعث صلى الله عليه وسلم .






رؤيته في المنام حق صلى الله عليه وسلم .

عرض الأنبياء مع أممهم عليه صلى الله عليه وسلم .

جعل خاتم النبوة بين كتفيه صلى الله عليه وسلم .

تؤمن بجميع الأنبياء .

حفظها من التنقص في حق ربها عز وجل .

لا تزال طائفة منها على الحق منصورة .

هي شاهدة للأنبياء على أممهم .

هي أول من يجتاز الصراط .

هي أول من يدخل الجنة ،وهي محرمة على الناس حتى تدخلها .

انفرادها بدخول الباب الأيمن من الجنة .

تأتي غرا محجلين من آثار الوضوء .

- هي أكثر أهل الجنة .






- سيرضي الله نبيه صلى الله عليه وسلم فيها .

- زيادة الثواب مع قلة العمل .

- كثرة الشفاعات في أمته .

- تمني الكفار لو كانوا مسلمين .

- هم الآخرون في الدنيا السابقون يوم القيامة .

- دخول العدد الكثير منها الجنة بغير حساب .

- لها علامة تعرف بها ربها عز وجل وهو الساق .

- فيها سادات أهل الجنة .




قبل وفاةالرسول صلى الله عليه وسلم كانت حجة الوداع، وبعدها نزل قول الله عز وجل






{ اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الاسلام دينا}

فبكي أبو بكر الصديق عند سماعه هذه الآيه..

فقالوا له:ما يبكيك يا أبو بكرأنها آية مثل كل آيه نزلت علي الرسول ..




فقال :هذا نعي رسول الله .

وعادالرسول.. وقبل الوفاه بـ 9 أيام نزلت آخر ايه من القرأن

{ واتقوا يوما ترجعون فيه الي الله ثم توفي كل نفس ما كسبت وهم لا يظلمون}

وبدأ الوجع يظهر علي الرسول صلى الله عليه وسلم

فقال :أريد أن أزور شهداء أحد

فذهب الي شهداء أحد ووقف علي قبور الشهداء

وقال السلام عليكم يا شهداء أحد، أنتم السابقون وإنا إنشاء الله بكم لاحقون، وإني إنشاء الله بكم لاحق

وأثناء رجوعه من الزياره بكي رسول الله ( صلى الله عليه وسلم)

قالوا: ما يبكيك يا رسول الله ؟

قال اشتقت إلي إخواني

قالوا : أولسنا إخوانك يا رسول الله ؟

قال : ( لا أنتم أصحابي، أما إخواني فقوم يأتون من بعدي يؤمنون بي ولم يروني )..

اللهم أنا نسالك أن نكون منهم

وعاد الرسول وقبل الوفاه بـ 3 أيام بدأ الوجع يشتد عليه وكان في بيت السيده ميمونه

فقال: ( اجمعوا زوجاتي )

فجمعت الزوجات ،

فقال النبي أ(تأذنون لي أن أمرض في بيت عائشه ؟ )

فقلن: نأذن لك يا رسول الله

فأراد أن يقوم فما استطاع فجاء علي بن أبي طالب والفضل بن العباس فحملا النبي

وخرجوا به من حجرة السيده ميمونه الي حجرة السيدة عائشة فرآه الصحابة علي هذا الحال لأول مره ..




فيبدأ الصحابه في السؤال بهلع :ماذا أحل برسول الله.. ماذا أحل برسول الله.

فتجمع الناس في المسجدوامتلأ وتزاحم الناس عليه..

فبدأ العرق يتصبب من النبي بغزاره

فقالت السيدة عائشة :لم أر في حياتي أحديتصبب عرقا بهذا الشكل .

فتقول:كنت آخذ بيد النبي وأمسح بها وجهه، لأن يدالنبي أكرم وأطيب من يدي.

وتقول :فأسمعه يقول لا اله إلا الله ، إن للموت لسكرات ..فتقول السيده عائشه :فكثر اللغط ( أي الحديث ) في المسجد اشفاقاعلي الرسول

فقال النبي : ( ماهذا ؟ ) ..

فقالوا :يارسول الله ، يخافون عليك .

فقال (احملوني إليهم ) ..

فأراد أن يقوم فما استطاع

فصبوا عليه 7 قرب من الماء حتي يفيق . فحمل النبي وصعد إلي المنبر.. آخرخطبه لرسول الله و آخر كلمات له

فقال النبي: (أيها الناس، كأنكم تخافون علي )






فقالوا :نعم يارسول الله .

(فقال أيها الناس، موعدكم معي ليس الدنيا، موعدكم معي عند الحوض..




والله لكأني أنظر اليه من مقامي هذا. أيها الناس،

والله ما الفقر أخشي عليكم، ولكني أخشي عليكم الدنيا أن تنافسوها كما تنافسها الذين من قبلكم، فتهلككم كما أهلكتهم).

ثم قال : ( أيها الناس ، الله الله في الصلاه ، الله الله في الصلاه )

بمعني أستحلفكم بالله العظيم أن تحافظوا علي الصلاه ، وظل يرددها

ثم قال( أيها الناس، اتقوا الله في النساء، اتقوا الله في النساء، اوصيكم بالنساء خيرا)

ثم قال : ( أيها الناس إن عبدا خيره الله بين الدنيا وبين ماعند الله ، فاختار ما عند الله )

فلم يفهم أحد قصده من هذه الجمله ، وكان يقصد نفسه

سيدنا أبوبكر هوالوحيد الذي فهم هذه الجمله ، فانفجر بالبكاء وعلي نحيبه، ووقف وقاطع النبي

وقال :فديناك بآبائنا ،فديناك بأمهاتنا ، فديناء بأولادنا ، فديناك بأزواجنا ،فديناك بأموالنا.

وظل يرددها..

فنظر الناس إلي أبو بكر ، كيف يقاطع النبي.. فأخذ النبي يدافع عن أبو بكر

قائلا (أيها الناس ، دعوا أبوبكر ، فما منكم من أحد كان له عندنامن فضل إلا كافأناه به ،

إلا أبوبكر لم أستطع مكافأته ، فتركت مكافأته إلي الله عز وجل ،

كل الأبواب إلي المسجد تسد إلا باب أبوبكر لا يسد أبدا)

وأخيراقبل نزوله من المنبر ... بدأ الرسول بالدعاء للمسلمين قبل الوفاه كآخر دعوات لهم

فقال( أوآكم الله ، حفظكم الله ، نصركم الله ، ثبتكم الله ، أيدكم الله ) ...

وآخر كلمه قالها ، آخر كلمه موجهه للأمه من علي منبره قبل نزوله

قال (أيها الناس ، أقرأوا مني السلام كل من تبعني من أمتي إلي يوم القيامه) .

وحمل مرة أخري إلي بيته. وهو هناك دخل عليه عبدالرحمن بن أبي بكر وفي يده سواك،

فظل النبي ينظر الي السواك ولكنه لم يستطيع ان يطلبه من شدةمرضه.

ففهمت السيده عائشه من نظرة النبي، فأخذت السواك من عبد الرحمن ووضعته في فم النبي،

فلم يستطع أن يستاك به، فأخذته من النبي وجعلت تلينه بفمها وردته للنبي مره أخري حتى يكون طريا عليه

فقالت :كان آخر شئ دخل جوف النبي هو ريقي ، فكان من فضل الله علي أن جمع بين ريقي وريق النبي قبل أن يموت .

تقول السيده عائشه :ثم دخلت فاطمه بنت النبي، فلما دخلت بكت ، لأن النبي لم يستطع القيام ، لأنه كان يقبلها بين عينيها كلماجاءت إليه ..

فقال النبي (ادنو مني يافاطمه )

فحدثها النبي في أذنها ، فبكت أكثر . فلما بكت

قال لها النبي( أدنو مني يا فاطمه)

فحدثها مره أخري في اذنها ، فضحكت .....

بعد وفاته سئلت ماذا قال لك النبي

فقالت :قال لي في المره الأولي : ( يا فاطمه ،إني ميت الليله ) فبكيت ، فلما وجدني أبكي قال : ( يا فاطمه ، أنتي أول أهلي لحاقا بي ) فضحكت .

تقول السيده عائشه :ثم قال النبي : ( أخرجوا من عندي في البيت ) وقال : ( ادنو مني يا عائشه)

فنام النبي علي صدر زوجته ، ويرفع يده للسماء

ويقول : ( بل الرفيق الأعلي، بل الرفيق الأعلي ) ...

تقول السيده عائشه:فعرفت أنه يخير. ​




تقول السيده عائشه:فسقطت يد النبي وثقلت رأسه في صدري ، فعرفت أنه قد مات ... فلم أدري ما أفعل ، فما كان مني غير أن خرجت من حجرتي وفتحت بابي الذي يطل علي الرجال في المسجد وأقول مات رسول الله ، مات رسول الله .

تقول:فانفجر المسجد بالبكاء. فهذا علي بن أبي طالب أقعد، وهذا عثمان بن عفان كالصبي يؤخذ بيده يمني ويسري

وهذا عمر بن الخطاب يرفع سيفه ويقول من قال أنه قد مات قطعت رأسه، إنه ذهب للقاء ربه كما ذهب موسي للقاء ربه وسيعود ويقتل من قال أنه قد مات.

أماأثبت الناس فكان أبوبكر الصديق رضي الله عنه دخل علي النبي واحتضنه

وقال : وآآآخليلاه ، وآآآصفياه ، وآآآ حبيباه ، وآآآ نبياه . وقبل النبي

وقال:طبت حيا وطبت ميتا يا رسول الله.

ثم خرج يقول :من كان يعبد محمد فإن محمدا قدمات ، ومن كان يعبد الله فإن الله حي لا يموت ... ويسقط السيف من يد عمر بن الخطاب،

يقول:فعرفت أنه قد مات...ويقول:فخرجت أجري أبحث عن مكان أجلس فيه وحدي لأبكي وحدي....

ودفن النبي صلى الله عليه وسلم

والسيده فاطمه تقول :أطابت أنفسكم أن تحثوا التراب علي وجه النبي .... ووقفت تنعي النبي

وتقول:يا أبتاه ،أجاب ربا دعاه ، يا أبتاه ، جنة الفردوس مأواه ،يا أبتاه ، الي جبريل ننعاه .

تري، هل ستترك حياتك كما هي بعد وصايارسول الله صلي الله عليه وسلم لك في آخر كلمات له ؟؟
توقيع : almaldin




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

: سيرة عشقناها ونحنُ لم نراها !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
عضو برونزى
عضو برونزى
avatar

عدد المساهمات : 212
نقاط : 216
السٌّمعَة : 0
العمر : 22
دولتي : غير معروف
الجنس : انثى
احترام قوانين المنتدى :

مُساهمةموضوع: رد: : سيرة عشقناها ونحنُ لم نراها ! الإثنين 17 أغسطس 2015, 9:45 pm

موضوع في قمة الاهمية
بارك الله فيك وجزاك الله خيرا
تقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال
تقبلوا مروري وتقديري
مع كل التحية والتقدير
توقيع : منصـورة




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

: سيرة عشقناها ونحنُ لم نراها !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى طريق التطوير :: الساحة الرئيسية | T-ALTWER :: قسم الاسلامي العام-